دراسة علمية: 2018 عام الزلازل الكبرى

دراسة علمية: 2018 عام الزلازل الكبرى

حذَّرت دراسة أمريكية من احتمالية تزايد الهزات الأرضية العنيفة خلال العام المقبل، وأرجعت أحد أسباب ذلك إلى تباطؤ طفيف وتقلبات في سرعة دوران الأرض، خاصة في المناطق الاستوائية، ما يمكن أن يولد طاقة هائلة تحت سطح الأرض ينتج عنها هزات عنيفة.

وتتبعت الدراسة العلمية المشتركة بين "روجر بيلهام" من جامعة كولورادو، و"ريبيكا بينيدك" من جامعة مونتانا من الولايات المتحدة، الهزات الأرضية التي بلغت 7 درجات فأكثر منذ عام 1900، وربطت الهزات بعوامل أخرى أبرزها التقلبات في سرعة دورات الأرض.

ووجدت الدراسة أن هناك فترات زمنية خلال 117سنة الماضية، قد شهدت تباطؤ في سرعة دوران الأرض لمدة خمس سنوات، أعقبتها زيادة في سرعة دوران الأرض ما خلَّف موجات زلازل عنيفة.

ورغم أن التقلبات في سرعة دوران الأرض طفيفة قد لا يتعدى طول اليوم مقدار جزء من الألف من الثانية بالزيادة أو النقصان، فإنها يمكن أن تولد طاقة هائلة تحت سطح الأرض وتتسبب في هزات أرضية مدمرة.

وتوصلت الدراسة إلى أن هناك علاقة واضحة بين تباظؤ في سرعة دوران الأرض خلال فترة زمنية معينة وتزايد الهزات الأرضية العنيفة.

وتنبأت بعد رصدها تباطؤ في سرعة دوران الأرض منذ 4 سنوات، إلى إمكانية حدوث نشاطات زلزالية عنيفة خلال عام 2018، تتسبب في كوارث مدمرة وخسائر بشرية هائلة.


كيف | تتصرف أثناء الزلازل 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com