الاستثمارات ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﺗﺠﺘﺎﺡ ﺍﻟﻘﺎﺭﺓ ﺍﻟﺴﻤﺮﺍء

الاستثمارات ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﺗﺠﺘﺎﺡ ﺍﻟﻘﺎﺭﺓ ﺍﻟﺴﻤﺮﺍء

نيو ترك بوست -

نيو ترك بوست - خديجة بودومي

تتجه تركيا نحو تعزيز العلاقات السياسية والتجارية مع البلدان الأفريقية، عبر استثمارات مالية بمليارات الدولارات، حيث تتطلع إلى توسيع صادراتها وزيادة الاستثمارات المباشرة من خلال الشركات الخاصة عبر مزيد من القوانين الجاذبة والمشجعة لرؤوس الأموال الأجنبية، بعد سلسلة القوانين التي أصدرتها خلال العام الجاري، متطلعة لجذب الاستثمارات

شكلت زيارة الرئيس التركي طيب رجب أردوغان سنة 2013 الى الجزائر محطة رئيسة في تاريخ العلاقات الجزائرية التركية , حيث تم ابرام العديد من الاتفاقيات مع فتح مجال الاستثمار وفق القوانين الجزائرية في مجال البناء والصناعات , حيث تشير أخر التقديرات الصادرة عن مدير الوكالة الوطنیة لتطوير الاستثمار في الجزائر، عبدالكريم منصوري، أن تركیا تتصدر قائمة الاستثمارات الأجنبیة في البلاد خلال الأشھر التسعة الأولى من العام 2017وبحسب الھیئة، فإنه من حیث قیمة الاستثمار الأجنبي في الجزائر، المعلن مابین جانفي وسبتمبر من العام الجاري، فإن تركیا ھي البلد الذي يتصدرالقائمة"، دون ذكر تفاصیل عن قیمة ھذه الاستثمارات.

ويعد مشروع إبتكار النسیج الذي يعتبر أكبر استثمار تركي من خلال شراكة شركة عمومیة جزائرية وشركات تركیة، سیساھم في خلق 25 ألف فرصة عمل بعد افتتاحه خلال أشھر".

وفي سبتمبر الماضي، صرح السفیر التركي في الجزائر، محمد بوروي، إن "الجزائر ھي الشريك التجاري الأول لبلاده في إفريقیا، بحجم مبادلات وصلت قیمتھا إلى 5 ملیارات دولار سنويا".

تونس تعرض لائحة مقترحات لتعديل الميزان التجاري مع تركيا

تولي تركيا أيضا عناية كبيرة للاستثمار في تونس ,حيث تشرع كل من تونس وتركيا في إعادة  النظر في العلاقات الاقتصادية والتجارية من بينها  ملف تعديل الميزان التجاري بين تونس و تركيا من خلال تسهيل نفاذ الصادرات التونسية إلى السوق التركية خاصة في مجال الفسفاط و مشتقاته و المنتوجات الفلاحية و عدد من المنتوجات الصناعية

يأتي  هذا في وقت صرح مسئولون تونسيون أن تونس تعمل على ترشيد التوريد في إطار تعزيز شفافية المعاملات الاقتصادية و حماية المستهلك و على أهمية تعزيز الاستثمارات التركية في تونس و العمل على إرساء مشاريع مشتركة في عدد من القطاعات على غرار النسيج و الملابس و الصناعات الكهرومنزلية.

من جانبها, أكدت تركيا  استعدادها للنظر في كل الإجراءات التي من شأنها أن تدعم الصادرات التونسية إضافة إلى إرساء مشاريع مشتركة في مجال الفسفاط و مشتقاته وفي مجال الاتصالات اتفق الطرفان  على الخفض ب50 % في تعريفات الجملة لتبادل الطرود البريدية ,كما واتفق الجانبان على عقد اجتماع لجنة الشراكة بداية سنة 2018 لمزيد النظر في قائمة المقترحات الرامية إلى تكريس التوازن على النشاط التجاري بين البلدين.

 من جهته قال السفير التركي لدى تونس عمر فاروق دوغان أن بلاده لا تعتبر إفريقيا مكانا لكسب الأموال وإنما تراها في موضع يسمح بالتعاون والتطور المتبادل معها، مؤكدًا أهمية موقع تونس، كونها بوابة لانفتاح تركيا على القارة السمراء.

واردات المغرب من تركيا ترتفع بنحو 4.4%

وارتفعت واردات المغرب من تركيا في العام الماضي، حسب البيانات الرسمية، بنحو 4.4%، لتصل إلى 1.9 مليار دولار، بينما بلغت صادرات المغرب إلى ذلك البلد 740 مليون دولار، حسب التقرير الاقتصادي والمالي

ورغم الارتفاع الكبير لمشتريات المغرب من تركيا، في العشرة أعوام الأخيرة، إلا أنه اتضح أن مبيعات المغرب في ذلك البلد، انتقلت من 110 ملايين دولار إلى 740 مليون دولار

غير أن استثمارات تركيا لم تساير حجم المبادلات التجارية في المغرب، حيث لم تتعد 63 مليون دولار في العام الماضي، ولم تمثل سوى 1.9% من الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي دخلت المغرب في العام الماضي.

100 مليون دولار استثمارات تركية  في الصومال

ترتبط العلاقة بين تركيا والصومال ارتباطًا وثيقا بالمصالح الاقتصادية للشركات التركية، التى تسعى إلى تطوير وإدارة البنية التحتية فى القرن الإفريقي، لذا قدمت الشركات التركية خدمات غير قليلة فى مدينة «كسمايو» الساحلية، بالإضافة إلى رحلات الخطوط الجوية التركية المستمرة بين مقديشو وإسطنبول. وفى المجال السياسى، نجحت تركيا فى أن تجعل إسطنبول عاصمة للمؤتمرات الصومالية، واستقبلت عددا من مؤتمرات المانحين، ولقاءات المصالحة الصومالية، وكان أبرز ما تمخض عن أحدها، هو خطوة اعتبرت بـ«المهمة»، تخص قضية «أرض الصومال»، وتضمنت اتفاقا لإدارة المجال الجوى بشكل مشترك بين الحكومة الصومالية و«صومالى لاند»، لأول مرة منذ اندلاع الأزمة بين الطرفين.

 وفى الجانب الاقتصادي، أشار نائب رئيس الوزراء التركى إلى أن حجم الاستثمارات التركية فى الصومال بلغ 100 مليون دولار، ، فيما بين وزير الاقتصاد التركى أن حجم التبادل التجارى بين البلدين بلغ 72 مليون دولار، فى العام نفسه، مع وجود خطة لرفعه إلى 80 مليون دولار فى 2017، و100 مليون دولار فى 2018.

السودان وتركيا يستهدفان كسر حاجز المليار دولار تجارياً

توجت ، المباحثات التجارية بين السودان وتركيا المستمرة بالتوقيع على اتفاقية شراكة بين البلدين من شأنها رفع التبادل التجاري من مستوى 400 مليون حاليا إلى مليار دولار سنويا، وفتح الباب أمام الاستثمارات التركية في السودان.

وتنص الاتفاقية، ، على أن يصبح السودان مركزا رئيسيا للصناعات التركية الصغيرة للتصدير لدول أفريقيا، وموردا للحوم بوصفه بديلا لاستيراد لحوم من الدول الأوروبية، وتنفيذ مشروع زراعي استثماري نموذجي بين البلدين. كما تدعم أيضا مشروعات في العقارات والصناعة والتعدين وغيرها من الفرص الاستثمارية التي عرضت على الأتراك، بجانب التعامل الجمركي والتحويلات المالية بين البلدين.

تركيا تقرر ضخ 5 مليارات دولار من أجل الاستثمار في قناة السويس وسيناء

تحظى مصر أيضا بعناية من الجانب التركي  في المجال الاقتصادي , حيث أن هناك عدد من الشركات التركية تعتزم ضح العديد من الاستثمارات تقدر بـ 5 مليارات دولارات، وذلك من أجل مشروعات البنية التحتية في قناة السويس وسيناء، يأتي ها في وقت تعتزم  الشركات التركية إنشاء مصانع للأجهزة الكهربائية في القاهرة بالشراكة مع كبرى الشركات المصرية ،حيث بدا ضخ الاستثمارات التركية في مصر منذ بداية العام الحالي، وذلك عن طريق ضخ مبلغ 100 مليون دولار في شركة بختشة لتصنيع الزجاج، والتي وفرت نحو 1200 فرصة عمل للشباب المصري. فيما بلغ حجم التبادل التجاري ما بين مصر وتركيا خلال الـ 9 أشهر السابقة قد بلغ حوالي 3 مليار دولار

أما عن الجانب السياحي، فقد بلغ حجم التدفق السياحي المصري إلى تركيا نحو 112 ألف سائح، ولكن تراجع بشكل بسيط خلال الفترة الماضية.

الكونغو الديمقراطية تدعو تركيا إلى الاستثمار

دعت الكونغو الديمقراطية على لسان  نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية والتكامل الإقليمي ، تركيا إلى الاستثمار في بلاده، التي قال إنها تحوي الكثير من الفرص.

تركيا تعتزم  فتح خمس سفارات جديدة في افريقيا

تعتزم تركيا فتح خمس سفارات جديدة لها في كل من بورندي وأفريقيا الوسطى وليبيريا وسيراليون وغينيا الاستوائية، بما يعزز أدوارها السياسية والاقتصادية في القارة الأفريقية.

وبفتح السفارات الخمس الجديدة، يرتفع عدد سفارات تركيا في أفريقيا إلى 44 سفارة. وقال سفير تركيا لدى إثيوبيا والاتحاد الأفريقي فاتح أولوصوي إن بلاده شريك مهم للقارة الأفريقية.

وأشار أولوصوي في محاضرة ألقاها في قسم العلوم السياسية والعلاقات الخارجية بجامعة أديس أبابا إلى أن حجم التبادل التجاري بين تركيا وأفريقيا بلغ 16.7 مليار دولار العام الجاري.

وأشاد المسؤول التركي بالعلاقات بين تركيا وإثيوبيا، وقال إن حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل إلى 420 مليون دولار، مشيرا إلى أن الاستثمارات التركية في إثيوبيا تعد الأكبر في دول جنوب الصحراء.

كما قال إن إثيوبيا هي رابع أكبر الشركاء لتركيا في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء في استقبال الاستثمارات التي بلغت 2.5 مليار دولار

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com