إيران تحذِّر من التدخل في برنامجها الصاروخي

إيران تحذِّر من التدخل في برنامجها الصاروخي

جاء رد إيران "أكثر حزماً" على دعوة فرنسا إلى إجراء حوار "حازم" مع إيران بشأن برنامجها للصواريخ الباليستية، يكون منفصلاً عن الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى عام 2015.

فقد حذر الحرس الثوري الإيراني من تدخل الاتحاد الأوروبي في البرنامج الصاروخي لبلاده، إذ سيزيد مدى الصواريخ الإيرانية حال تدخل الاتحاد.

وقال العميد "حسين سلامي" نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، أمس السبت "إذا هددت أوروبا طهران فإن الحرس الثوري سيزيد مدى صواريخه لأكثر من ألفي كيلومتر"، مضيفاً أن بلاده أوقفت مدى صواريخها عند 2000 كيلومتر التزاماً بالمبادئ الاستراتيجية وليس بسبب ضعف إمكانياتها التكنولوجية.

وتابع "سلامي" قائلاً "حتى الآن نشعر أن أوروبا لا تمثل تهديداً، ولذلك لم نزد مدى صواريخنا، ولكن إذا كانت أوروبا تريد أن تتحول إلى تهديد فسنزيد مدى صواريخنا".

من جانبه لمَّح قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال "محمد علي الجعفري"، الشهر الماضي، إلى مثل تلك التهديدات، مضيفاً أن بلاده لا تحتاج إلى زيادة مدى صواريخها، فهي حالياً تغطي " معظم المصالح والقوات الأمريكية في المنطقة".

الجدير بالذكر، أن إيران تملك أحد أكبر برنامج الصواريخ في المنطقة، كما تملك صواريخ موجهة يغطي مداها إسرائيل، وهذا ما يثير خشية دول كبرى، أبرزها الولايات المتحدة التي تقول أن برنامج إيران الصاروخي يشكل انتهاكاً للقانون الدولي؛ لأن بإمكان إيران في المستقبل تزويد صواريخها برؤوس حربية نووية.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com