كلمات في الذكرى 60 لتأسيس العلاقات التركيّة الكوريّة

كلمات في الذكرى 60 لتأسيس العلاقات التركيّة الكوريّة

في الذكرى الستين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين تركيا و كوريا الجنوبية، يواصل رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم زيارته إلى كوريا الجنوبية و التي تستمر ثلاثة أيام .

 

و لعلّ أبرز ما يميّز هذه الحقبة من العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، هو الاقتصاد و الاستثمار و التبادل التجاري، حيث ساهمت استثمارات كوريا الجنوبية في تركيا، في خلق فرص عمل جديدة و دعم الاقتصاد التركي .

 

 و في هذه المناسبة قال رئيس مجلس الأعمال الكوري-التركي، التابع لهيئة العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية تامر ساكا، أنّ الاستثمارات الكورية الجنوبية في تركيا تشكل أرضية صلبة للعلاقات الاقتصادية بين البلدين ، بعد أن وصل حجم الاستثمارات الكورية الجنوبية في تركيا إلى أكثر من ملياري دولار، عن طريق أكثر من 300 شركة، على رأسها شركات هونداي وإل جي وسامسونغ، و لكنّه قال بأنّ العلاقة بين البلدين يجب ألا تقتصر فقط على الاستثمار و التجارة، بل يجب أن تطال جوانب أخرى متعدّدة . 

 

و على صعيد السياحة قال تامر ساكا، إنّ كوريا الجنوبية من بين البلدان مرتفعة الأجور، والسياحة مطلب أساسي عند شعبها، و لذلك دخل تركيا 25.4 مليون سائح أجنبي في العام الماضي، بينهم 106 آلاف كوري جنوبي فقط، و مع ذلك علينا العمل من أجل جعل تركيا خيارا سياحيا مفضلا أمام الكوريين . 

 

و كانت أنقرة وسيؤول قد ألغتا تأشيرة الدخول بينهما، وزار تركيا في السنوات الخمس الأخيرة 930 ألف كوري جنوبي، بمقابل زيارة 110 آلاف تركيا لكوريا خلال نفس الفترة، بحسب معطيات منظمة السياحة الكورية.

 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com