مؤتمر "فلسطينيو أوروبا": القدس خطّ أحمر

مؤتمر "فلسطينيو أوروبا": القدس خطّ أحمر

نيو ترك بوست -

أكّد مؤتمر "فلسطينو أوروبا" رفضه القاطع للتهديدات الأميركيّة التي تطال مدينة القدس، حيث أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عزمه نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، و الاعتراف بمدينة القدس عاصمة أبديّة لإسرائيل . 

 

و يؤكد  المؤتمر بوصفه مؤسسة أوروبية تمثّل آلاف المواطنين الفلسطينيين المقيمين في القارة الأوروبية، على ضرورة أن تتحرك المؤسسات الأوروبية لوضع حد للهيمنة الأميركية على منطقة الشرق الأوسط، ولاسيما أرض فلسطين التي يعتبرها أبناء هذا المؤتمر عاصمة أبدية لدولة فلسطين تقع حاليّاً تحت سيطرة الاحتلال الصهيوني . 

 

و دعا المؤتمر القيادة الأميركية إلى عدم الانحياز المطلق لإسرائيل على حساب الحقوق الفلسطينية المشروعة، و أن تلتفت الإدارة الأميركية إلى المعايير الدولية، و أن تتراجع عن تلك الإجراءات التي تمس حقوق الشعب الفلسطيني و مقدّساته، و في مقدمتها مدينة القدس . 

 

و دعا المؤتمر في بيانه الصادر الأمم المتحدة و الدول الأوروبية، و الحكومات العربية و الإسلامية و منظمة التحرير الفلسطينية، و جميع الناشطين في أوروبا و المتضامنين مع القضية الفلسطينية، إلى التحرك و بشكل عاجل للحفاظ على هوية القدس و عدم تغيير هويّتها الإسلامية و التاريخية .

 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com