نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

اكتشاف علاج لمرض "هنتجتون" المدمر للأعصاب

تم النشر: 12/12/2017 - الساعة: 11:27 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

نجح باحثون من جامعة لندن البريطانية، ولأول مرة، من تطوير دواء تجريبي لعلاج مرض هنتنجتون الذي يسبب اضطراب شديد في الجهاز العصبي والذي لم تُعرف له علاجات مسبقا واقتصر الأمر على علاجات لتخفيف الأعراض.

 

وأجريت تجارب قياس فعالية العلاج على 46 مريضا في 9 مراكز طبية في بريطانيا وألمانيا وكندا، حيث عمل الدواء الجديد على تثبيط البروتين المسبب لمرض هنتنجتون عن طريق حقن مادة علاجية معينة تدعى "أيونيكس إتش تي تي" في العمود الفقري.

 

وقالت البروفيسورة ساره تبريزي، كبير الباحثين في علم الأعصاب الإكلينيكي في جامعة لندن، إن قدرة الدواء الجديد على تثبيط البروتين المسبب لمرض هنتنجتون يعد "إنجازا طبيا"، مضيفة أن المهمة الآن هي الانتقال إلى تجارب أوسع نطاقا لمعرفة ما إذا كان الدواء المذكور قادر على إبطاء تقدم المرض.

وقد دفع نجاح التجارب المخبرية الأولية شركة "روش" السويسرية للأدوية إلى ترخيص الدواء الجديد.


إقرأ أيضا| تصنيع "تاموكسيفين" لعلاج سرطان الثدي 


ويعرف داء هنتنجتون أنه اضطراب وراثي شديد في الجهاز العصبي، ويتسبب هذا المرض في تدمير خلايا الدماغ، كما يتسبب في حدوث حركات لا إرادية للجسم إلى جانب اضطراب عقلي تعقبه الوفاة، ويعتبر هذا الداء بشكلٍ عام مرضاً نادراً غير مُنتشر. وتكون نسبة الإصابة للفرد الذي يحمل أحد الأبوين هذه الجينات هي 50%. وتكون تأثيرات هذا المرض أسرع وأقوى إذا انتقلت من جيل إلى النسل الممتد له.
 

وقد أخذ المرض اسمه من اسم أول من اكتشفه وهو جورج هنتنجتون الطبيب الأمريكي الذي كان أول من وصف هذا المرض في عام 1872.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
  • 22/01/2018 - 12:23

    أكد محمد شيمشك نائب رئيس الوزراء التركي اليوم الاثنين أن تأثير عملية "غصن الزيتون" التي أطلقها الجيش التركي ضد تنظيم ب ي د الإرهابي في عفرين على الاقتصاد التركي محدود جداً جاءت تصريحاته تلك خلال حفل توقيع بروتوكول صندوق ضمان الائتمان في العاصمة أنقرة .
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com