نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

شركة تركية تغزو أسواق 31 بلداً بأجهزة تنظيم انتظار العملاء

تم النشر: 14/12/2017 - الساعة: 14:34 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

اكتسحت منتجات شركة "إسما" التركية للإلكترونيات، بأجهزة تعمل على تنظيم انتظار العملاء، أسواق 31 بلداً بينها دول عربية.

وقد بدأت الشركة مؤخراً بتصدير أنظمة تشغيل آلي مثل أجهزة تأكيد حجز الكترونية (check in) في المطارات.

 

وبهذا الصدد قال رئيس مجلس إدارة الشركة "موصلو أوغوز": "أنتجنا أنظمة تأكيد حجز إلكترونية لشركة الخطوط الجوية التركية، وبدأنا تلقى طلبات من الخارج لشرائها".

وأشار إلى أن الشركة أنتجت جهازاً جديداً يمكّن المسافرين من دفع الأجور الإضافية للوزن الزائد في حقائبهم عبر بطاقات إئتمانية، ما يساعدهم على إتمام إجراءاتهم بشكل سريع.

 

كما أكد أوغوز أنهم طوروا جهازاً لتسليم الحقائب ذاتيًا، لصالح الخطوط الجوية التركية تمهيداً لاستخدامه في المطار الثالث الذي يتم إنشاؤه في إسطنبول.

وأوضح بأن الأنظمة الجديدة ستمثل إضافة نوعية لشركات الطيران في أوقات الازدحام ونقص عدد الموظفين، مؤكداً بأن منتجات الشركة تتمتع بتكلفتها المنخفضة نسبياً.

 

وأضاف إن الشركة تمكنت من إثبات كيانها وسط منافسين لها من الهند والصين، ويعزى ذلك إلى جودة منتجاتها وأسعارها التنافسية.

وتصل منتجات شركة "إسما" إلى دول عربية من بينها الإمارات، والبحرين، ومصر، وقطر، والأدرن، والكويت، وعُمان، والمغرب، وليبيا، والسعودية، والسودان، وتونس، إضافة إلى بلدان أوروبية مثل روسيا، وإستونيا، لاتفيا، بلغاريا، ومولدافيا، ودول مختلفة حول العالم.


إقرأ أيضا| المنتجات التركية في الأسواق القطرية 


 

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
  • 22/01/2018 - 12:23

    أكد محمد شيمشك نائب رئيس الوزراء التركي اليوم الاثنين أن تأثير عملية "غصن الزيتون" التي أطلقها الجيش التركي ضد تنظيم ب ي د الإرهابي في عفرين على الاقتصاد التركي محدود جداً جاءت تصريحاته تلك خلال حفل توقيع بروتوكول صندوق ضمان الائتمان في العاصمة أنقرة .
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com