نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

بمشاركة تركية ورشة عمل لتعزيز دور المرأة في السعودية

تم النشر: 17/12/2017 - الساعة: 15:37 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

بمشاركة وزيرة الأسرة و الشؤون الاجتماعية التركية فاطمة بتول ، انطلقت ورشة عمل منظمة المؤتمر الإسلامي في مدينة جدة السعودية ، لتعزيز دور المرأة في المجتمع ، و تمكينها من لعب دور مهمّ في المنظمة .

 و قالت منظمة المؤتمر الإسلامي إنّ هذه الورشة ستستمر على مدار يومي 6 و 7 كانون الأول ديسمبر الجاري في مدينة جدة .

و قالت وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية فاطمة بتول، رئيسة الدورة الحالية للمؤتمر الوزاري حول المرأة ، إن الدول الأعضاء لن تظل صامتة إزاء التطهير العرقي الذي يتعرض له المسلمون الروهينغيا حيث يعد معظم ضحاياه من النساء و الأطفال ، و إنّ اللاجئين وبخاصة النساء والأطفال ، يشكلون أولوية في السعي لتقديم المساعدة إليهم من ضمن البرامج المطروحة.  

و قد ألقى السفير هشام يوسف ، الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية والثقافية والاجتماعية كلمة الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين نيابةً عنه .

و أشار السفير إلى أن المؤتمر الوزاري الأول حول دور المرأة في التنمية والذي عقد في تركيا في نوفمبر 2006 ، كان قد طلب خطة للنهوض بالمرأة والتي تم اعتمادها في المؤتمر الوزاري الثاني في القاهرة. و قال السفير إنه وبعد عقد خمسة مؤتمرات وزارية قرر المؤتمر الخامس تطبيق الخطة ومراجعتها وربطها ببرنامج عمل المنظمة حتى عام 2025م .

 و أضاف السفير هشام بأنه وفي إطار تفعيل الشراكة بين الأمانة العامة والمنظمات الدولية ، وقّع الأمين العام في شهر أيلول سبتمبر الماضي مذكرة تفاهم مع منظمة الأمم المتحدة للمرأة على هامش فعاليات الدورة 72 بالجمعية العامة للأمم المتحدة ، بهدف فتح التعاون بين الجانبين من أجل تمكين المرأة في الدول الأعضاء ، وتنفيذ مقررات مؤتمر بكين وخطة منظمة التعاون الإسلامي من أجل النهوض بالمرأة.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أنشر
انسخ الرابط
21194 مشاهدة
أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com