الاحتفال باليوم العالمي "للغة العربية" في اسطنبول

الاحتفال باليوم العالمي "للغة العربية" في اسطنبول

نيو ترك بوست -

نظم مركز "إسمك " للتدريب اللغوي أمس الاثنين، احتفالاً باليوم العالمي للغة العربية، والذي يصادف 18 كانون الأول من كل عام، بحضور عدد من الأتراك والعرب والجنسيات الأخرى في مسرح فرع "أكدنيز" بمنطقة "الفاتح" بإسطنبول.

وقد بدأ الاحتفال في بالبيت الشعري القائل: إن الذي ملأ اللغات محاسنا ... جعل الجمال وسره في الضاد.

وقالت مسؤولة معهد إسمك: إن اللغة العربية هي لغة اصطفاها الله لتكون لغة كتابه العزيز "القرآن الكريم" على لسان نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، مخاطبا البشرية جمعاء، وجاء ذلك خلال كلمة ألقتها في مراسم الاحتفال.

 وتابعت بالقول إن انتشار الإسلام في أوروبا يشجع الأوربيون على تعلمها، فهي السبب الأول لنهوض الحضارة الأوربية، مضيفة ليس العرب وحدهم معنيون بالحفاظ على اللغة وتعلمها، وإنما المسلمون جميعاً مطالبون بذلك لفهم الدين الصحيح.



وتخللت فقرات الاحتفال بعض الأقوال عن اللغة العربية من الشرق والغرب، نذكر منها:

قول الفرنسي "اسيرن": "إن اللغة العربية بدأت فجأة على غاية الكمال، وهذا أغرب ما وقع في تاريخ البشر، فليست لها طفولة وﻻ شيخوخة"

كما يقول اﻷلماني "فيتا" إن اللغة العربية أغنى لغات العالم.

و"إن للعربية لين ومرونة يمكنانها من التكيف وفق مقتضيات العصر" هو قول لـ"ويليام بورد".


إقرأ المزيد| قرية اللغة العربية مشروع لإتقان لغة الضاد في تركيا 


ومن أقوال العرب ...

قول الدكتور "عبد الوهاب عزام": إن العربية لغة كاملة محببة عجيبة تكاد تصور ألفاظها مشاهد الطبيعة، وتنفذ كلماتها قطرات النفوس، وتتجلى معانيها في أجراس اﻷلفاظ.

و الدكتور"طه حسين" يقول إن "المثقفين العرب الذين لم يتقنوا لغتهم ليسوا ناقصي الثقافة فحسب، بل في رجولتهم نقص كبير ومهين أيضا".

وعن القدس ومجاراة للأحداث الأخيرة ...

لم تُنسَ القدس في احتفالية اللغة العربية، فهي قبلة المسلمين اﻷولى، فقد أُلقِيَت أبيات شعر عن القدس وأنها عاصمة فلسطين الأبدية.



و قد أنشدت التركية "إسراء" النشيد الوطني التركي بكلمات عربية، والشاب السوري "توفيق" باللغة التركية هذه الأبيات:

كنت حرا منذ الأزل وأحيا حرا
أي أرعن يقيدني بالسلاسل، ما أعجبه أمرا
إنني كالسيل الهائج أكسر السدود وأندفع فورا 
أحطم الجبال، أملأ الأرجاء، أنتفض فيضا

ويذكر أن مركز إسمك يقيم دورات تدريبة في لغات مختلفة، لجميع الفئات والأعمار ولجميع الجنسيات، في جميع فروعه المنتشرة في المدينة، وهو تابع لبلدية إسطنبول، ويمكن التعرف عليه أكثر من خلال زيارة موقعه الإلكتروني.


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com