باحثة دولية: على أوروبا الاقتداء بتركيا إزاء ملف اللاجئين

باحثة دولية: على أوروبا الاقتداء بتركيا إزاء ملف اللاجئين

أكدت "كلير هالي" مسؤولة الأبحاث ببرنامج مكافحة تجارة البشر في المركز الدولي لتطوير سياسيات الهجرة، على ضرورة الاقتداء بسياسة الحكومة التركية في تعاملها مع ملف اللاجئين واستضافتهم، قائلة "يجب أن تصبح تركيا التي فتحت أبوابها للسوريين مثالًا يحتذى من قبل البلدان الأوروبية في هذا الخصوص".

جاء ذلك في تصريحات لها في مقابلة خلال وجودها في مدينة إسطنبول للمشاركة في المرحلة الثانية من ورشة عمل حول مكافحة تجارة البشر، التي ينظمها المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وأضافت هالي "هناك حاليًا قرابة المليون لاجئ سوري في البلدان الأوروبية التي يبلغ عدد سكانها قرابة 500 مليون نسمة"، متابعة "إذا قارنا هذا الرقم مع الموجودين في تركيا فإنه يعتبر ضئيل للغاية، لأن تركيا تستضيف 3 ملايين ونصف المليون".

وأوضحت المسؤولة بأن تركيا تعاملت مع هذا العدد الكبير من اللاجئين بإيجابية وعلى خطوات سليمة، مشيرة إلى أن تركيا منحت اللاجئين السوريين تصاريح عمل، ونفذت بذلك جزءًا من نظام الحماية المؤقت.

وتُعد تركيا أكبر بلد مستقبل للاجئين في العالم، حيث تستضيف نحو 3 ملايين لاجئ سوري، بحسب بيانات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com