نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

عهد التميمي .. تاريخ المواجهة

تم النشر: 21/12/2017 - الساعة: 13:37 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

"عهد التميمي" الفتاة الفلسطنية المناضلة، بشجاعتها أذهلت العالم أجمع، وقفت أمام جنود الاحتلال الإسرائيلي تواجههم بدون خوف، لتشعل تلك الصغيرة الخوف في قلوبهم، تابعها الاحتلال وقادته من طفولتها ولم ينسوا وقفاتها وتصديها لجنودهم في قرية النبي الصالح، فاعتقلوها.

النشأة

ولدت عهد في قرية النبي صالح الواقعة غرب رام الله في 30 آذار/ مارس 2001، وقد لفتت أنظار العالم حولها منذ نعومة أظافرها، لشجاعتها الفريدة، وتحديها للجنود الإسرائليين.

عرفت منذ طفولتها بين أقرانها بجسارتها وتحديها لجيش الاحتلال في اعتداءاته على عائلتها وجيرانها، وقد ظهرت في فيديو شهير وهي تخلص شقيقها محمد من يد قوات الاحتلال التي حاولت اعتقاله.

التعليم

وتدرس عهد الثانوية العامة، بمدرسة البيرة الثانوية في مدينة رام الله، وقد شاركت في العديد من المؤتمرات والمهرجانات داخل وخارج فلسطين، أبرزها في العاصمة الفرنسية باريس، وفي جنوب افريقيا وتركيا وغيرها.

شريكة نضال

شاركت عهد منذ أن كانت في الرابعة من عمرها مع والديها في العديد من المسيرات والمظاهرات الرافضة لساسية الاحتلال الإسرائيلي ضد منطقتها، وترى عهد أن الخروج في المسيرات المناهضة للسياسات الإسرائيلية حافز للناس للاستمرار في النضال.

وبالطبع لم تتخلف عهد يوما عن المشاركة في المسيرة الأسبوعية كل يوم جمعة في قرية النبي صالح، رافعةَ شعار "اخرجوا من أرضنا.. فهذه الأرض ليست لكم". 

ويرجع بدء مسيرة النبي صالح إلى عام 2009، ويقوم أهالي القرية بإحتجاج أسبوعي ضد جدار الفصل العنصريّ ومصادرة أراضي القرية لصالح مستوطنة "حلميش"، وتأتي تلك المظاهرات في سياق المقاومة الشعبية ضد جدار الفصل العنصري الذي التهم جزءاً كبيراً من أراضي القرية.

وتبعد قرية النبي صالح حوالي 20 كم إلى الشمال الغربي، وترتفع عن سطح البحر 570 متر، وسميت القرية بهذا الاسم نسبة إلى النبي صالح أحد أنبياء العرب الخمسة الذين ذكرهم القرآن الكريم، ويوجد العديد من الأماكن في فلسطين تحمل نفس الاسم، وجاء ذلك تخليداً لذكرى نزوح النبي صالح إلى فلسطين وموته فيها، كما يقال أن قبره متواجد في منطقة الرملة في مكان يحمل اسمه.

وتعتبر هذه القرية مثل الشوكة في حلق الاحتلال الصهيوني، كونها تقلق راحته وتقوم بفضح ممارسته العدوانية، وبالرغم من قلة عدد سكان القرية الذي بلغ في عام 2015 قرابة ألف نسمة، إلا أنها تتحدى الاحتلال بشكل متواصل كل أسبوع دون كلل أو ملل عبر المسيرات السلمية.

العائلة

والد عهد هو باسم التميمي مواليد قرية النبي صالح (30/3/1967)، اعتقله الاحتلال أكثر من مرة، المرة الأولى عام 1988؛ ثم أعيد اعتقاله عام 1993، وقد تعرض أثناء اعتقاله للتعذيب الشديد " بأسلوب الهزّ" فتسبب له ذلك بشلل نصفي في قدمه ويده.

والدتها ناريمان التميمي، مواليد السعودية عام 1977، تعرّضت للاعتقال أكثر من 5 مرات، وتعرضت أيضاً للضرب من قبل الجنود الإسرائيلين لتوثيقها بالكاميرا جرائم الاحتلال في قرية النبي صالح.

ولدى عهد 3 إخوة من الذكور، وقد استشهد خالها وعمتها على يد جنود الاحتلال.

وعقب اعتقال القوات لوالدتها و بنت عمها ذات مرة تحوّلت الطفلة عهد، إلى "أيقونة" للمقاومة الشعبية السلمية في فلسطين، وحصدت آلاف المشاركات ونشر نشطاء، صورا لها تبين مقاومتها "الشعبية" للاحتلال الإسرائيلي منذ طفولتها.

وأشاد النشطاء والعالم أجمع بشجاعتها الكبيرة في مواجهة الجنود الإسرائيليين المدججين بالسلاح.

وتم تكريم عهد في كانون الأوّل/ديسمبر2012 بجائزة "حنظلة للشجاعة" من قبل بلدية "باشاك شهير" في إسطنبول بتركيا، والتقت وقتها رجب طيب أردوغان (وكان رئيساً للوزراء حينها) وزوجته في ولاية أورفا.

وقد تعرضت عهد للإصابة 3 مرات برصاص الاحتلال المطاطي، كما تعرضت لكسر بيدها، لكن ذلك لم يجعلها تتراجع وواصلت الدفاع عن نفسها وأهلها والوقوف في وجه جنود الاحتلال.

الاعتقال

اعتقلت عهد من قبل أكثر من عشرين دورية "إسرائيلية" جاءت في ساعةٍ متأخرة من ليلة الثامن عشر من ديسمبر 2017 في قرية النبي صالح قرب مدينة رام الله المحتلة.

وقامت القوات باقتحام المنزل وسرقت عدداً من أجهزة الحاسوب والهواتف المحمولة، قبل أن تعتقل عهد.
كما اعتقلت قوات الاحتلال ناريمان التميمي والدة الطفلة الأسيرة عهد حين كانت في طريقها لمعرفة وضع ابنتها التي اعتقلت في ذلك اليوم.

واشتعل العالم أجمع لاعتقال الطفلة الفلسطينية، وأدان الناشطون من كل مكان فعل جنود الصهاينة، وطالبت حملات من كل أنحاء العالم بإطلاق سراح عهد التميمي، وكافة الأطفال الأسرى في سجون الاحتلال.


إقرأ المزيد| الجيش الإسرائيلي يعتقل الطفلة عهد التميمي 


 

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أنشر
انسخ الرابط
21343 مشاهدة
الموضوع التالي
أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
  • 22/01/2018 - 20:50

    صرح قصر بكنغهام اليوم الاثنين عن خطبة يوجيني لجاك بروكسبانك الأميرة البريطانية التي تجمعها علاقة حب لمدة طويلة مؤكدين أن عقد القران سيعقد في العام الحالي.
FreeCurrencyRates.com