مصر تبدي رغبتها بفتح صفحة جديدة في علاقاتها مع تركيا

مصر تبدي رغبتها بفتح صفحة جديدة في علاقاتها مع تركيا

نيو ترك بوست -

كشفت مصر عن رغبتها لاستئناف العلاقات المصرية التركية جاء ذلك على لسان وزير الخارجية المصري سامح شكري في حوار قامت بنشره صحيفة أخبار اليوم الحكومية السبت حيث أكد شكري أن بلاده تعرب عن أملها في عودة العلاقات مع تركيا لافتاً أن مصر لديها رغبة مستمرة في تخطي كل العقبات وتجاوز أي خلاف.

وأوضح شكرى خلال حديثه أن هناك علاقة قوية تربط الشعبين وصلات مصاهرة وتراث مشترك بين تركيا ومصر ،منوهاً أن بلاده دائمة التأكيد على أملها بعودة العلاقات وتجاوز التوتر.

وقال الوزير المصري "الأوضاع مع تركيا ما زالت على ما هى عليه ولكننا نؤكد على رغبة بلادنا في تجاوز أى توتر، ولكن على أساس مبادئ عدم التدخل فى الشؤون الداخلية لمصر، وعدم الإساءة بأى شكل من الأشكال لها".

وأشار الوزير أن هناك رغبات تصدر من بعض المسئولين الأتراك بعودة التقارب بين البلدين على أساس النفع والمصلحة بين تركيا ومصر .

وفي وقت سابق علق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على العلاقة بين البلدين قائلاً :" "لا يوجد أي عداء بين شعبي مصر وتركيا" وذلك في عام 2016.

وجاء رد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم على تلك التصريحات بأنه لا يوجد لدى تركيا مانع بعودة العلاقات الاقتصادية بين البلدين مع تحفظ تركيا على موقفها الرافض للإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا بمصر.


إقرأ المزيد | وزير خارجية مصر يلمح إلى عزمه زيارة تركيا 


جدير ذكره أن هناك نشاطاً تجارياً مستمراً بشكل لافت في الآونة الأخيرة بين مصر وتركيا  من خلال المؤتمرات الاقتصادية .

كما أن تركيا أعلنت في أواخر نوفمبر/ تشرين ثان الماضي  تضامنها مع ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة في سيناء وأسفر عن مقتل أكثر من 300 قتيل وإصابة أكثر من مائة آخرين كما وأعلنت  تركيا الحداد العام لمدة يوم واحد في جميع عموم البلاد.

هذا وشهدت قمة إسطنبول في تركيا التي خصصت لمناقشة قرار واشنطن بشأن القدس مشاركة لوزير خارجية مصر سامح شكري .

 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com