دراسة: البدناء أكثر سعادة من النحفاء

دراسة: البدناء أكثر سعادة من النحفاء

نيو ترك بوست -

أظهرت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون بريطانيون أن الناس الذين يعانون من زيادة الوزن هم أكثر سعادة من النحفاء.

وقد قام الباحثون من جامعة بريستول، لتأكيد هذه الدراسة، بتحليل بيانات 500 ألف رجل وامرأة من البدناء من سن 37 إلى 73 عاما عن طريق أشعة تسمى "فيسانت" (الماسح الضوئى)، وتم نشر هذه الدراسة في المجلة الدولية لعلم الأوبئة.



وبينت هذه التحليلات أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مؤشر كتلة الجسم والذين هم أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم، ويعانون من مرض السكرى ويذهبون إلى سن البلوغ مبكرا، إلا أنه بالرغم من ذلك اكتشف الباحثون أنهم الأكثر سعادة وهدوءاً.



والمتعارف عليه في العادة ارتباط حمل الكيلوجرامات الإضافية بعدد من المخاطر الصحية، بما فى ذلك أمراض القلب والسكر وزيادة احتمالية التعرض للسكتات الدماغية، ومع ذلك، أظهرت الدراسة الحديثة أنهم يكونون أكثر سعادة من غيرهم.



وذكرت رئيسة قسم اضطرابات الأكل فى الكلية الملكية للأطباء النفسيين "داشا نيكولز"، عن إمكانية تأثير أنواع الطعام المختلفة على الحالة النفسية، كما أشارت إلى أن الأطعمة الدهنية والشيكولاتة تعزز هرمون السعادة عن طريق إفراز الهرمونات في المخ.


إقرأ المزيد| الكافيين مسبب رئيسي في زيادة الوزن 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com