ما سبب تأجيل وزير المالية زيارته لقطاع غزة ؟!

تم النشر: 27/12/2017 - الساعة: 13:27 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

نيو ترك بوست _ فلسطين

ذكر مصادر صحفية ، أن وزير المالية في حكومة التوافق الوطني شكري بشارة، زيارته التي كانت مقررة إلى قطاع غزة اليوم الأربعاء إلى موعد لاحق.

 

وعلمت مصادر صحفية أن سبب تأجيل زيارة بشارة الثانية على التوالي بعد أن كانت مقررة يوم الأحد الماضي، جاء بسبب الخلاف القائم حول "قضية موظفي غزة".

 

وأوضحت المصادر أن بشارة كان مقررا أن تكون زيارته الأخيرة التي يتم فيها الاتفاق على ملف موظفي غزة ودفع الرواتب الخاصة بهم، إلا أن المشاورات التي تجري بين غزة ورام الله بهذا الملف لم تنته بعد، لذلك قرر تأجيل زيارته لوقت لاحق.

 

واتفقت حركتا حماس وفتح في لقاء القاهرة، على أن تصرف الحكومة رواتب موظفي غزة عن شهر نوفمبر وديسمبر إلى حين انتهاء لجنة الموظفين من عملها في مطلع فبراير القادم.

 

لكن الحكومة لم تلتزم بدفع رواتب الموظفين وفق الاتفاق، رغم رئيس وفد فتح للمصالحة عزام الأحمد أعلن عن استلامها مهامها في كل الوزارات والهيئات الحكومية في غزة.

 

وسلمت حركة "حماس" جميع المعابر إلى سلطة الحكومة وما يترتب عليها من جباية وإيرادات خاصة معبر "كرم أبو سالم" التجاري.

 

وحسب رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار خلال لقائه بالشباب في غزة، فإن الحكومة رفضت استلام الإيرادات الداخلية على اعتبار أنها "غير شرعية" وأنها بحاجة إلى قرار رئاسي.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
  • 22/01/2018 - 20:50

    صرح قصر بكنغهام اليوم الاثنين عن خطبة يوجيني لجاك بروكسبانك الأميرة البريطانية التي تجمعها علاقة حب لمدة طويلة مؤكدين أن عقد القران سيعقد في العام الحالي.
FreeCurrencyRates.com