نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

اليونان تقبل طلب لجوء انقلابي تابع لـ "غولن " الإرهابية

تم النشر: 30/12/2017 - الساعة: 19:53 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

أعلنت السلطات اليونانية اليوم السبت قبولها لطلب لجوء انقلابي من بين 8 آخرين هربوا إلى أثينا، بعد فشل المحاولة الانقلابية في تركيا، التي نظمها تنظيم "فتح الله غولن" الإرهابي في شهر يوليو عام 2016، وذلك حسب وسائل الإعلام اليونانية.

وقالت لجنة اللجوء المستقلة اليونانية:" قبلنا طلب اللجوء للسياسيين بعد نشر منظمة العفو الدولية لوائح بأسمائهم والمجلس الأوروبي والقوانين الدولية المتعلقة بملفاتهم"، مشيرة أنها قبلت طلب اللجوء السياسي للانقلابي "سليمان أوزقينقجي".

وأدعت اللجنة أن أحوال حقوق الإنسان في تركيا بعد المحاولة الانقلابية غير عادلة، بحيث إن سلمت " أوزقينقجي" لن يحاكم وفق العدالة.


اقرأ أيضاً| اليونان تحبط محاولة اغتيال لأردوغان أثناء زيارته لها 


ولفتت اللجنة أن " أوزقينقجي" أطلق سراحه في وقت فائت، والذي كان يشغل منصب مساعد الطيار الذي قاد مروحية عسكرية تركية وهرب إلى اليونان بعد فشل الانقلاب.

ونوهت اللجنة أن الانقلابين الآخرين ما زالوا ينتظرون قرار لجنة اللجوء المستقلة.

ويذكر أن الوسائل الإعلام المحلية اليونانية تستعد لعدم قبول طلب اللجوء للانقلابين في محكمة الاستئناف.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أنشر
انسخ الرابط
22684 مشاهدة
أهم الأخبار
  • 22/01/2018 - 12:23

    أكد محمد شيمشك نائب رئيس الوزراء التركي اليوم الاثنين أن تأثير عملية "غصن الزيتون" التي أطلقها الجيش التركي ضد تنظيم ب ي د الإرهابي في عفرين على الاقتصاد التركي محدود جداً جاءت تصريحاته تلك خلال حفل توقيع بروتوكول صندوق ضمان الائتمان في العاصمة أنقرة .
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com