نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

أردوغان :يشيد بمؤازرة شعبه لقضية القدس المرتبطة بمسلمي العالم

تم النشر: 31/12/2017 - الساعة: 13:09 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

أشاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في رسالة متلفزة بمناسبة حلول عيد رأس السنة الميلادية 2018 ،اليوم الأحد بموقف شعبه الداعم بصدق لقضية القدس ،وقال في هذا الصدد إنّ قضية القدس تحوّلت إلى امتحان للمسلمين والمظلومين في تركيا وسائر بلدان العالم.

وأكد أن القرار الذي أقدمت عليه الولايات المتحدة الأمريكية باعترافها بالقدس عاصمة مزعومة لإسرائيل قوبل بالرفض من أغلبية الدول ولم يلق دعماً من أحد سوى من إسرائيل.

وأشار الرئيس التركي إلى أن القرار الأمريكي بشأن القدس أحدث تطوراً إيجابياً تمثل في إعلان القدس عاصمة لفلسطين.


إقرأ المزيد| الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس بات قريباً 


وأوضح أردوغان على أن تركيا تستعد لاستقبال العام الجديد بالاستمرار في تعزيز قوة البلاد في كافة المناحي ومواصلة الجهود للقضاء على البطالة والاستمرار بحملة التوظيف التي انطلقت العام الماضي تحسباً لما تحمله السنة الجديدة من تطورات سواء في الداخل أو الخارج.

وقال أردوغان “أقدمنا على خطوات جادة في مكافحة تنظيمي “غولن” و”بي كا كا” الإرهابيين، وخلال 2017، تعرضنا لهجمات اقتصادية كبيرة لكن بعون الله ثم خبرة حكومتنا ودعم أصدقائنا، استطعنا إحباط تلك الهجمات”،جاء ذلك في حديثه بما يتعلق بمكافحة الإرهاب،

وتطرق خلال حديثه إلى انتخابات 2019 لافتاً إلى أهميتها بالنسبة لمستقبل تركيا ،مطالباً بضرورة الاعتماد على الطاقات الشابة والتمسك بها ،ودعا شعبه أن يكون حذراً لأن المرحلة القادمة مهمة وحساسة ، وطالب بالعمل على ردع أولئك الذين يريدون زرع الفتنة لتحقيق مآربهم.

 

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أنشر
انسخ الرابط
22698 مشاهدة
أهم الأخبار
  • 22/01/2018 - 12:23

    أكد محمد شيمشك نائب رئيس الوزراء التركي اليوم الاثنين أن تأثير عملية "غصن الزيتون" التي أطلقها الجيش التركي ضد تنظيم ب ي د الإرهابي في عفرين على الاقتصاد التركي محدود جداً جاءت تصريحاته تلك خلال حفل توقيع بروتوكول صندوق ضمان الائتمان في العاصمة أنقرة .
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com