"مور أفغين" دير يتحدى القرون ويجذب السياح بتركيا

"مور أفغين" دير يتحدى القرون ويجذب السياح بتركيا

نيو ترك بوست -

تحدى دير "مور أفغين" القرون وظل صامدا منذ أن بُني في القرن الرابع الميلادي، في ولاية ماردين التركية، على سفح جبل "باغوك" ويعد دير مور أفغين من أهم المعالم في تاريخ الولاية.

وتكمن أهمية الدير في إمكانية صموده رغم كل تلك السنين، كما أن له مكانة مهمة للطائفة السريانية في الولاية.

وقد أشار "نهاد أردوغان"، مدير متحف ماردين أن الدير يعتبر من أقدم الأديرة للسريان، وهناك العديد من الرهبان قد تخرجوا منه.

وقد شدد على أهمية تعريف الدير لملايين المسيحيين والسريان في العالم، لافتا إلى ضرورة إنشاء البنية التحتية اللازمة في المنطقة لجذب السياح.



كما أشاد المدير بصمود الدير، مضيفا أنه من الممكن تحويله إلى مركز مهم للسياحة الدينية عقب ترميمه.

وجدير ذكره أن ماردين القديمة تقع على بعد كيلومترين فقط عن الدير، ويمكن أن يتحول إلى مكانا سياحيا بقلعته التي تعود إلى العصور الوسطى.


إقرأ المزيد| بلدة داريندا وسط تركيا جمال الطبيعة يمتزج بعبق التاريخ 



 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com