يلدريم:افتتاح كنيسة حديدية في إسطنبول خير دليل على التسامح التركي

يلدريم:افتتاح كنيسة حديدية في إسطنبول خير دليل على التسامح التركي

أكد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم في كلمة له خلال مراسم افتتاح "ستيفي ستيفان"، المعروفة بالكنيسة الحديدية في منطقة "بالاط" بالشطر الأوروبي لمدينة إسطنبول أن إعادة افتتاح الكنيسة دليل كبير على التسامح الموجود في تركيا تجاه الأديان السماوية الأخرى.

وقال خلال الافتتاح الذي حضره كل من الرئيس رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف " هذا إرث الأتراك الذي ورثوه من أجداهم وهم مازالوا يحافظون عليه حتى وقتنا الحاضر".


إقرأ المزيد| أردوغان يستعد لافتتاح كنيسة حديدية في إسطنبول 


واعتبر يلدريم أن هذا الحدث بمثابة رسالة للتسامح إلى العالم أجمع متمنياً أن تصل هذه الرسالة وأن تفهم جيداً ،مؤكدا ً أن الحكومة التركية تولي أهمية كبيرة لضمان أداء جميع مواطنيها عباداتهم بأفضل الطرق دون تفريق بينهم وتبذل جهودها لضمان العيش المشترك والانسجام الاجتماعي بين كل الأطياف.

جدير ذكره أن أعمال ترميم الكنيسة استمرت حوالي 7 أعوام وفي عام 1898تم إنشاء كامل الكنيسة من الحديد .

كما أن الكنيسة التي لها مكانة تاريخية كبيرة لدى المسيحيين الأرثوذكس البلغار تزامن افتتاحها مع احتفالات المسيحيين الذي يسيرون وفق التقويم الشرقي بعيد الميلاد.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com