أردوغان ورئيس وزراء بلغاريا يشاركان في افتتاح الكنيسة الحديدة بإسطنبول

أردوغان ورئيس وزراء بلغاريا يشاركان في افتتاح الكنيسة الحديدة بإسطنبول

نيو ترك بوست -

شهدت مدينة اسطنبول اليوم الأحد مراسم افتتاح الكنيسة الحديدية أو "ستيفي ستيفان"،  في منطقة "بالاط" بالشطر الأوروبي للمدينة وذلك بمشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء البلغاري، بويكو بوريسوف ،رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم.

وقال أردوغان أن افتتاح الكنيسة الحديدية الأرثوذكسية البلغارية، (ستيفي ستيفان) في هذا الوقت، بمثابة رسالة هامة للمجتمع الدولي.

وأضاف "ساهمت تركيا في ترميم أكثر من 5 آلاف معلم أثري في السنوات الـ 15 الأخيرة، في كل من تركيا والبلقان والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وجنوب آسيا، وآسيا الوسطى وشرقي أوروبا".

وحذر الرئيس التركي خلال حديثه أن تلقى فترات سوداء محدودة في التاريخ، بين الأتراك والبلغار، بظلالها على فترات أطول من تجربة العيش المشترك.


إقرأ المزيد| يلدريم:افتتاح كنيسة حديدية في إسطنبول خير دليل على التسامح التركي 


مؤكداً على إيمان بلاده بحرية، الأديان لافتاً أن هذه مسؤولية تقع على عاتق الدول ،منوهاً أن هناك الكثير من المساجد و الأضرحة والجسور  تعود للعهد العثماني بحاجة إلى  الترميم

بدوره ثمن رئيس  الوزراء البلغاري، بويكو بوريسوف، دور تركيا ضمن كلمته في حفل الافتتاح، وقال بوريسوف، "التسامح التركي تجاه المجموعات الدينية والعرقية المختلفة أمر مهم ولافت".

ووجه شكره للحكومة التركية لدعمها عملية ترميم الكنيسة،معرباً عن أمله أن تكون هذه الخطوات بداية لـ"تطبيع وإصلاح العلاقات"بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com