الطفل السوري طه يستعيد سمعه في تركيا وسط فرحة غامرة

الطفل السوري طه يستعيد سمعه في تركيا وسط فرحة غامرة

نيو ترك بوست -

عادت حاسة السمع من جديد للطفل السوري أحمد طه في تركيا، بعد أن فقد سمعه بسبب طائرات النظام السوري جراء الغارات التي شنتها على مدينة حمص.

وقد تبرع للطفل طه بجهاز السمع متبرعين أتراك، كانوا قد قرأوا عن حالته في خبر نشرته الأناضول.

ويعيش اللاجئ طه مع أسرته في ولاية هطاي جنوب تركيا، وقد فقد قدرته على السمع، بسبب أصوات الانفجارات الناتجة عن الغارات التي قامت بها طائرات النظام السوري على مسقط رأسه في حي الوعر.

ويشار إلى أن الأتراك الذين قاموا بالتبرع للطفل تمكنوا بالتنسيق مع جمعية تركية للأطفال، من الوصول لطه، وتقديم سماعات للأذن له.

وجدير بالذكر أن طلال، والد الطفل أحمد طه، قد أعرب عن شكره لكل من ساهم في حصول طفله على جهاز سمع، مضيفا أنه يشعر بالأمان في تركيا، ومعربا عن سعادته لتمكن ابنه من سماع صوته الآن.


إقرأ المزيد| جمعية تركية توفر مبنى كامل للأيتام السوريين في شانلي أورفة 





 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com