مركز "رصد انتقال الغبار" يضم السنغال وموريتانيا إلى نطاقه

مركز "رصد انتقال الغبار" يضم السنغال وموريتانيا إلى نطاقه

وسَّع "مركز رصد انتقال الغبار" التركي المختص بنشر توقعات انتقال الغبار، في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نطاقه ليشمل كلاً من السنغال وموريتانيا.

وقال مدير الأرصاد الجوية التركية، إسماعيل كونش، إنّ "مركز رصد انتقال الغبار" التركي أدرج كلاً من السنغال وموريتانيا، داخل نطاق المناطق التي يغطيها.

وأشار كونش إلى تزايد وتيرة العواصف الرملية التي ستجتاح المنطقة خلال السنوات القادمة، لافتاً إلى أن تأثير العواصف الرملية الإفريقية والآسيوية القادمة من شبه الجزيرة العربية والعراق وسوريا سيطال تركيا.

وبيَّن أن تركيا من دول حوض البحر الأبيض المتوسط، التي تتأثر من التقلبات المناخية في المنطقة، ويتوقع ارتفاع درجات الحرارة فيها خلال الأعوام القادمة.

وأوضح أنّ مصادر العواصف الرملية، في العالم أربعة هي: الصحراء الكبرى في إفريقيا، وشبه الجزيرة العربية في آسيا والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا.

وتتسبب تلك الصحاري مجتمعة بإطلاق نحو 2 مليار طن من الغبار، تنبعث أكثر من نصفها عن الصحراء الكبرى في إفريقيا.

وفي عام 2010، تم تأسيس مركز رصد انتقال الغبار التركي بالتعاون مع قطر والعراق، ليبدأ عمله عام 2012 بنطاق يشمل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفي عام 2017 توسع نطاق المناطق التي يغطيها المركز، ليضم السنغال وموريتانيا.

ويقوم المركز بتتبع انتقال الغبار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ونشر توقعاته قبل 3 أيام على موقعه الإلكتروني، مرفقة بصور الأقمار الاصطناعية.


اقرأ أيضاً: خبير الأرصاد:يناير أكثر الشهور حرارة على إسطنبول منذ 13 عاماً 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com