يعود إلى الحياة بعد مفارقته لها بـ 4 ساعات

يعود إلى الحياة بعد مفارقته لها بـ 4 ساعات

نيو ترك بوست -

عاد سجين إسباني للحياة قبل خضوعه لعملية تشريح، بعد أن أجمع 3 أطباء على أنه غادر الحياة.

وقد أقر الأطباء الثلاثة إرسال جثمان السجين غونزالو مونتويا، البالغ من العمر 29 عاما إلى المشرحة، بعد أن تأكدوا من وفاته، بحسب ما جاء في تقارير صحفية إسبانية.

وأثناء تجهيز جسد السجين لعملية التشريح لمعرفة سبب الوفاة، استعاد السجين وعيه وعاد إلى الحياة بعد 4 ساعات اعتبر خلالها في عداد الموتى.


إقرأ المزيد| إيجاد جثة مغنية بعد وفاتها بستة أيام


كما يعتقد الأطباء أن السجين يعانى من نقص وصول الأوكسجين إلى المخ، أو أنه قد تعرض لحالة طبية تعرف باسم "الإغماء التخشبي".

 ويشار إلى أن غونزالو مونتويا، في حالة جيدة الآن، ويخضع حاليا للعلاج في المستشفى.

وجدير بالذكر أن "الإغماء التخشبي" هي حالة طبية مرتبطة بالصرع، وتعمل على تقلص استجابة المريض لأي مؤثرات خارجية، ويمكن أن تستمر لعدة أيام أو أكثر.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com