الاقتصاد التركي حاضر بقوة في منتدى "دافوس الاقتصادي"

الاقتصاد التركي حاضر بقوة في منتدى "دافوس الاقتصادي"

دعا كل من نائب رئيس الوزراء التركي، محمد شمشك، ووزير الاقتصاد، نهاد زيبكجي، أمس الخميس رجال الأعمال الأجانب للسفر إلى تركيا والاستثمار فيها ،جاء  ذلك خلال اجتماعهما مع أكثر من 100 رجل أعمال مشاركين بمنتدى دافوس الاقتصادي ،وتطرق المسئولين الأتراك للحديث عن آخر التطورات المتعلقة بأوضاع الاقتصاد التركي وذلك على هامش أعمال الدورة الـ 48 لمنتدى "دافوس" الاقتصادي العالمي بسويسرا.

وبين نائب رئيس الوزراء أن الأحداث التي مرت بها تركيا خلال المحاولة الانقلابية الأخيرة عام 2015 ونفذتها عناصر منظمة فتح الله غولن الإرهابية قد تجعل أي اقتصاد يعيش أزمة حقيقة.

في حين أكد أن الاقتصاد التركي واصل نموه خلال العام الماضي 2017 واستطاع توفير فرص عمل لـ1.3 مليون شخص كم أنه حقق معدل نمو بلغ 7.4 %.

ولفت شيشمك أن هذا النجاح لم يأت من محض الصدفة وقال: في الحقيقة لقد بذلنا جهودًا مضنية، ووضعنا السياسات الصحيحة في الوقت المناسب، حتى يتسنى لنا الحصول على هذه النتائج، تركيا عادت رغم المحاولة الانقلابية، تركيا قوية".

مؤكداً في ذات الوقت أن الاقتصاد التركي سيحقق أعلى المعدلات خلال عام 2018 مقارنة بالعام السابق.


إقرأ المزيد|  يلدريم: الاقتصاد التركي لن يتأثر بعملية غصن الزيتون


من جهته أكد وزير الاقتصاد نهاد زيبكجي أن الاقتصاد التركي لا يزال يقف على أرض صلبه برغم من كل الأحداث التي عصفت في البلاد.

على الصعيد ذاته بين الوزير للمجتمعين الإنجازات التي حققتها تركيا والاستثمارات التي تشهدها بلاده والتحفيزات التي تقدمها تركيا للمستثمرين.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com