باحثون أتراك يطورون روبوتات ذكية مصنوعة من البلاستيك

تم النشر: 14/02/2018 - الساعة: 14:19 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

لجأ باحثون أتراك إلى تقنيات جد متطورة في صناعة روبوتات, أطلق عليها " الروبوتات الناعمة" واستخدموا مواد كميائية مثل البوليمر والبلاستيك، بدلاً من المعادن والمواد الصلبة.

وانطلق الباحثون في جامعة بيلكنت بالعاصمة أنقرة، بالعمل على تطوير  هذا الجيل جديد من الروبوتات الناعمة، المستوحاة من خصائص التمدد المتوفرة لدى الحيوانات الرخوية مثل الأخطبوط والحلزون والفأرة.

و قالت بيلغة بايتَكين عضو الكادر التدريسي في قسم الكيمياء بجامعة بيلكنت حديث أدلت به للأناضول،  إنّ الجامعة تعتمد في دراساتها العلمية على المواد الناعمة أكثر من المعادن والمواد الصلبة، وأنّ صناعة الروبوتات الناعمة واحدة من منتجات تلك الدراسات.

وأوضحت بايتكين أنّ الروبوتات عادة ما تُصنع من المعادن والمواد الصلبة، ويُعتمد في التحكم بها على برامج حاسوبية ودوائر الكترونية.

وأضافت بايتكين أنّ الجيل الجديد من الروبوتات باتت تُصنّع بالاعتماد على مواد كيميائية ناعمة مثل البوليمر والبلاستيك، لذا أُطلق عليها اسم الروبوتات الناعمة.

وأشارت بايتكين أنّ استخدام المواد الناعمة تُكسب للروبوتات خصائص وميزات متنوعة، وتجعلها أقل وزنا من الروبوتات المصنوعة من المعادن والصلب، وتمنحها ميزة المرونة والقدرة الزائدة على تجاوز العقبات، إضافة إلى توفير الطاقة وسهولة استخدامه من قِبل البشر.


إقرأ المزيد | قونيا التركية تحتضن أول مصنع لإنتاج الروبوتات في تركيا


 

لفتت بايكتين إلى إمكانية استخدام الروبوتات الناعمة في العديد من المهمات والوظائف الصعبة، مثل عمليات البحث والإنقاذ، والمرور من الأماكن الضيقة وتجاوز العقبات.

وأضافت: "نأمل أن نتمكن من إنتاج روبوتات تساعد الإنسان وتساهم بشكل إيجابي في تطوير الصناعات الدفاعية".

وأوضحت بايتكين أنّ مشروع صناعة الروبوتات الناعمة سيلقى دعما من مؤسسة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية، وسيتم إنتاجه بالتعاون مع 23 مجموعة أوروبية رائدة في مجال الدراسات التكنولوجية.

وأكّدت بايتكين أنّ العمل جار على إبتكار النموذج الأول من الروبوت الناعم.

وبيلغة بايتكين باحثة تخرجت من قسم الكيمياء بجامعة بيلكنت التركية، وأكملت تعليمها العالي في ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية، وتستسمر في أبحاثها العلمية حالياً في جامعة بيلكنت بالعاصمة التركية أنقرة.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com