نجاح مبدئي لأول دواء يعالج أسوأ أعراض "الزهايمر"

نجاح مبدئي لأول دواء يعالج أسوأ أعراض "الزهايمر"

تمكن علماء من تسجيل أول خطوات النجاح في اختبار علاج لديه القدرة على علاج مرضى الذهان الذي له علاقة بمرض الزهايمر.

وبحسب صحيفة "تليغراف" البريطانية بينت أن العلماء استطاعوا من خلال هذا العلاج حماية الآلاف من الأعراض النفسية والعصبية المرعبة المصاحبة للمرض.

ولفتت الصحيفة أن المصابون يعتمدون على عقاقير مضادة للذهان لكن لديها مضاعفات سلبية على مخ المريض.

وبحسب الأرقام في بريطانيا أظهرت أن العقاقير المستخدمة لعلاج الزهايمر تسبب في آلاف الجلطات والوفيات كل عام.

وبحسب الصحيفة قالت إن الدواء الجديد له فعالية قوية وليس له أعراض جانبية كما أنه يستهدف في المستقبل عصبياً محددا في الدماغ.

بدوره قال البروفيسور كلايف بولارد أستاذ في كلية الطب بجامعة اكستر والقائد لفريق البحث أن الذهان يعد العرض الأكبر لمضى الزهايمر.


إقرأ المزيد| باحثون يطورون اختبار للذاكرة لتشخيص الزهايمر 


وبين أن الأشخاص المصابون بالزهايمر يعانون من حالة تسمى الارتياب حيث يرون ويشمون أشياء لا أصل لها مما يسبب حزن عميق لمن يعانون من هلوسة

وختم قائد الفريق كلامه أن النتائج الصادرة عن هذه الدراسة تبعث على الأمل.

جدير ذكره أن فريق البحث قام بإخضاع ما يقارب 90 مريضاً يعانون من الزهايمر، بينما أعطوا علاجا وهميا لعدد مماثل للقيام بتجربة العلاج.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com