تعرف على الأهداف التي جعلت تركيا النموذج الاقتصادي المثالي

تعرف على الأهداف التي جعلت تركيا النموذج الاقتصادي المثالي

يشق الاقتصاد في أي دولة طريقه نحو الأفق عبر الانضباط المالي وإتباع السياسات النقدية الخالية من الأخطاء والخطى على برنامج يتيح تعديل التعاملات النقدية في الدولة إضافة إلى الميزانيات المتوازنة.

فخلقت تركيا كياناً اقتصادياً متوازناً أتاح لها الصعود بسرعة كبيرة في الرسم البياني الاقتصادي عبر أجندة الإصلاح الهيكلي التي شملت كافة المجالات واعتمدت على تكامل القطاعات قطاع تلو الآخر، فحققت نجاحاً متكاملاً مثيراً للدول الأخرى ليكون مثلها في أراضيها.

وعملت الإصلاحات الهيكلية التي طبقت على الأراضي التركية على تطوير دور القطاع الخاص وزيادة الاستثمار في الاقتصاد التركي، وتمكين كفاءة ومرونة القطاع المالي، واتكاء الوضع الاجتماعي على أساس سليم، عوضاً عن رصد النمو الدولي وتعديل البيئة الاقتصادية حسب الأحداث الاقتصادية العالمية.

وإثر النمو المتسارع في الدول المتقدمة أعلنت الحكومة التركية عن برنامج التحول الأول من أجل إيجاد أشخاص مؤهلون ومجتمع ينتج بشكل مبتكر ونمو مستدام وموائمة البيئة المحيطة وتعزيز العلاقات التعاونية الدولية.

وبتحديد الأهداف وتحقيقها نجحت تركيا في عشر سنوات فقط من الخروج بنتائج إيجابية لاقتصادها فاحتلت مكانة بين الدول الأكثر سرعة في النظم الاقتصادية نمواً في منطقة الشرق الأوسط.


إقرأ المزيد| الميزانية العامة في تركيا تحقق فائضاً بـ 447 مليون دولار في يناير 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com