تركيا ضيف شرف معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي بالسعودية

تركيا ضيف شرف معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي بالسعودية

نيو ترك بوست -

ستكون تركيا ضيف شرف في معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي بالمملكة العربية السعودية "أفد 2018" في دورته الرابعة، والذي ينطلق الأحد في الرياض تحت شعار "صناعتنا قوتنا".

وسيُقام المعرض في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، طوال سبعة أيام حافلة بإبراز ودعم المحتوى المحلي وتوطين الصناعات التكميلية وفقا لرؤية المملكة 2030، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.


إقرأ أيضا/ افتتاح ملتقى الأعمال القطري التركي في الدوحة


وتُشارك تركيا في معرض "أفد 2018"، بهدف إتاحة الفرصة للشركات الصناعية التركية لعرض منتجاتها ومتطلباتها، وعقد شراكات مع مثيلاتها من الجانب السعودي.

كما تهدف المشاركة إلى المساهمة في نقل وتوطين التقنية والاستفادة من الفرص التصنيعية لسد الاحتياج من المواد الأولية وقطع الغيار المصنعة محليًا بما يحقق العائد الاقتصادي للجانبين.

ومن الأهداف أيضًا، تبادل الخبرات البحثية بين المراكز العلمية لدى سلطات تركيا والسعودية، لدعم وتطوير مخرجات التصنيع المحلي بما يحقق الاكتفاء الذاتي.

وسيُشارك متحدثون على مستوى عال من الجانب التركي في الندوات والمحاضرات وورش العمل المصاحبة لمعرض "أفد 2018"، بهدف عرض التجربة والخبرات التركية في مجال التصنيع ونقل وتوطين التقنية.

وقالت السلطات السعودية إن "أفد 2018" في نسخته الرابعة، يهدف إلى عرض الفرص التصنيعية للمواد وقطع الغيار من قبل الجهات المشاركة في المعرض التي من المتوقع أن تصل إلى ما يقارب من 80 ألف صنف كفرص استثمارية.

ويهدف المعرض أيضًا إلى تعزيز التواصل مع المصانع الوطنية وزيادة استخدام المحتوى المحلي وتمكين المصانع الوطنية والمختبرات والمراكـــز البحثيــة المتخصصة فــي المجــال الصناعي مــن التعريــف بمنتجاتهـــا وإمكانياتها لدعم التصنيع المحلي.

ويدعم "أفـد 2018" الصناعة المحلية وتطويرها بما يتوافق مـع معايير الجــودة والمواصفات العالميــة، والإسـهام فــي نقـل وتــوطين صناعة المــواد التكميليــة مــن خـــلال الشراكة مــع الشركات العالميــة.

                                                                

                                                                

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com