رقصات فرقة "نار الأناضول" تنقل معاناة اللاجئين إلى المسرح

رقصات فرقة "نار الأناضول" تنقل معاناة اللاجئين إلى المسرح

تتهيأ فرقة "نار الأناضول" للرقص التركية، لنقل معاناة اللاجئين إلى المسرح، من أجل لفت أنظار العالم إلى معاناة اللاجئين.

وقال المدير الفني العام للفرقة، مصطفى أردوغان، إنهم يعدون لمشروع "الهلال الخصيب" الذي تنفذه الأمم المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو".

وأضاف، إن العرض الذي سيقدمونه سيضم لاجئين من سوريا، سيتم انتقاءهم من المخيمات، بعد اختبار مواهبهم.

وأوضح أن تهجير الناس من أرضهم هو أكبر جريمة ضد الإنسانية، لافتا إلى أن الأرض التي وصفتها الكتب المقدسة بأنها جنّة الدنيا، تحولت اليوم إلى جهنم.

ودعا العالم إلى الاقتداء ببلاده لما تقوم به من دعم لللاجئين وفتح أبوابها أمامهم في وقت تستمر فيه المجازر في سوريا. وأشار مدير الفرقة إلى أن إن الجولة الموسيقية التي أطلقوها العام الحالي ضمن مشروع "عام طروادة" ما يزال مستمرا.


إقرأ المزيد| لاجئات سوريات في تركيا يهزمن أحزانهن بأغاني تراثية 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com