تركيا تدين ارتكاب الأرمن "مجزرة خوجالي" بحق الأذريين

تركيا تدين ارتكاب الأرمن "مجزرة خوجالي" بحق الأذريين

نيو ترك بوست -

مع حلول الذكرى الـ 26 لمجزرة خوجالي، والتي تصادف اليوم الإثنين، تدين وزارة الخارجية التركية بشدة تلك المجزرة التي ارتكبها الأرمن بحق مئات المواطنين عام 1992 في إقليم "قره باغ" الأذري.

وقالت في بيان أصدرته، اليوم الإثنين "إننا في تركيا لا نزال نشعر في أعماقنا بألم هذه الوحشية التي تعرض لها أشقاؤنا الأذريين في خوجالي قبل 26 عامًا، ونترحّم على أرواح الذين سقطوا في تلك الهجمات، وننحني احترامًا أمام ذكرى رحيلهم".

وبيَّنت الخارجية أنّ قوات عسكرية أرمينية شنت هجوما على مدينة خوجالي الأذرية في 26 فبراير/شباط عام 1992، وقتلت المئات من الأذريين بينهم نساء وأطفال، وأسرت أكثر من 1000 آخرين.

وأشارت إلى أن خُمس الأراضي الأذرية لا تزال حتى اليوم محتلة، وأن أكثر من مليون أذري يعيشون في بلادهم كمُهجّرين ولاجئين.

وتشير الإحصائيات إلى أن أعداد ضحايا "مجزرة خوجالي" في "قره باغ"، بلغت نحو 613 مسلما أذريا مدنيا؛ منهم 106 نساء و83 طفلاً، و70 مسنًا، فيما أصيب 487 بجروح بالغة، فضلاً عن وقوع ألف و275 رهائن، واختفاء 150.

ومنذ عام 1992، تحتل أرمينيا إقليم "قره باغ"، وبعد تفكك الاتحاد السوفييتي نشبت أزمة بين البلدين؛ واندلعت حرب دامية راح ضحيتها نحو 30 ألف شخص، وأحكم الانفصاليون قبضتهم على الإقليم الجبلي.


اقرأ أيضاً| تركيا تدين اعتراف مجلس النواب الهولندي بمزاعم الإبادة الأرمنية 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com