"سم العقرب" علاج داء لا دواء له

"سم العقرب" علاج داء لا دواء له

قال علماء في كلية بايلور الأمريكية إنه يمكن تطوير عقار مستخرج من سم العقرب لعلاج التهاب المفاصل "الروماتويدي"، الذي لا علاج له حتى الآن.

 وأوضح الباحثون أن مادة كيميائية موجودة في اللدغة القاتلة في نهاية ذيل العقرب، قادرة على خفض الأعراض المرضية من دون أي آثار جانبية. وتوصل العلماء بعد إجراء التجارب على الفئران، إلى أن سم الببتيد "iberiotoxin" الذي استخدم في العلاج -وهو واحد من مئات مكونات سم العقرب- نجح بوقف تطور المرض.

تقول البروفيسورة في الفيزياء الجزيئية، كريستين بيتون، من كلية بايلور للطب في هيوستن، أنه لا يجب استخدام السم كله "لأن ذلك سيكون خطرا للغاية"، في انتظار تطوير دواء يمكنه علاج هذا المرض المزمن الذي لا علاج له حتى الآن.

وأوضحت أن "التهاب المفاصل الروماتويدي هو أحد أمراض المناعة الذاتية، حيث يهاجم الجهاز المناعي الجسد، وفي هذه الحالة يؤثر على المفاصل، مما يؤدي إلى الالتهاب والألم، ومع تطور الضرر، تصبح المفاصل غير قادرة على الحركة".

هذا ويعطي الاكتشاف الجديد أملاً في تطوير دواء جديد، قد يمنع التورم المؤلم والصلابة على مستوى الركبتين والوركين واليدين، الذي يعانيه مرضى الالتهاب المفصلي "الروماتويدي".


إقرأ المزيد| اكتشاف دواء جديد يحد من أعراض مرض الشلل الرعاش 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com