نُزل "كروان سراي" السلجوقي يقبع على طريق الحرير التاريخي

نُزل "كروان سراي" السلجوقي يقبع على طريق الحرير التاريخي

نيو ترك بوست -

على الفجوة الصخرية "قيز أوران"، يتربع نُزل "كروان سراي" السلجوقي ليرسم معلماً تاريخياً وطبيعياً هو الأجمل في تركيا عموماً، وفي ولاية قونيا على وجه الخصوص.

ويقع "كروان سراي قيز أوران" على طريق الحرير التاريخي، ويبعد 75 كيلومترا عن مركز مدينة قونيا، وأربع كيلومترات شمال الطريق البري الرئيسي الرابط بين ولايتي قونيا وأقسراي وسط تركيا.

استمد النزل اسمه من الفجوة الصخرية التي تحتوي على ماء، ويبلغ عمقها 145 متراً، بينما تصل مساحتها إلى 180 متراً.

يعود تشييد "كروان سراي" إلى القرن الـ 13 م، زمن الدولة السلجوقية بالأناضول، ويتميز ببنائه الجميل والفريد.

يقول الأستاذ في جامعة سلجوق بقونيا، "فتح الله آريك"، إن "كروان سراي" بُني قرب الفجوة الصخرية، التي تحتوي على الماء، حيث كان القائمون على "كروان سراي" يحصلون على ماء الشرب منها.

وقال إن الدولة السلجوقية كانت تشتهر بإنشاء "الكروان سرايات" على طرق التجارة، بهدف استراحة القوافل التجارية، وكل "كروان ساري" كان يضم عادة صيدلية، ووحدة بيطرية، ومطعماً.

وتكمن أهمية تلك الأماكن باستقبالها القوافل وتقديمها الخدمات مجاناً في الأيام الثلاثة الأولى من الإقامة، ومن ثم يتم تزويد القوافل بالمواد الغذائية والمستلزمات الضرورية الأخرى التي تكفيهم ثلاثة أيام، وفق "آريك".

وأضاف آريك، إنهم يجهلون اسم المعماري الذي شيده بشكل دقيق، ولا يحمل البناء كتابات معينة تشير إلى اسم بانيه.

ولفت إلى أن محيط "كروان سراي" والفجوة الصخرية بحاجة إلى أعمال ترميم وتأهيل وبناء طرق وأماكن ضرورية ليصبح المكان مقصداً سياحياً، متوقعاً أن تلك الأعمال ستساهم بشكل كبير في استقطاب عدد كبير من الزوار المحليين والأجانب لتلك البقعة التاريخية والطبيعية.


اقرأ أيضاً| مغارة كرائين بأنطاليا تستقبل زوارها على مدار العام 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com