أردوغان وماكرون يبحثان الأزمة السورية

أردوغان وماكرون يبحثان الأزمة السورية

نيو ترك بوست -

بحث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون،أمس الأحد، الأزمة في سوريا، وأكدا على ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن الأخير (2401) بشأن الهدنة في سوريا.

وأوضحت مصادر في الرئاسة التركية، أن الزعيمين اتفقا خلال مكالمة هاتفية، على ضرورة التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن 2401 في الغوطة الشرقية، وتكثيف الجهود الدبلوماسية على مستوى القادة من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى سكان الغوطة.

وفي 25 فبراير/شباط الماضي، اعتمد مجلس الأمن، القرار 2401، الذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العسكرية لمدة 30 يوماً على الأقل في سوريا، ورفع الحصار المفروض من قبل قوات النظام، عن الغوطة الشرقية والمناطق الأخرى المأهولة بالسكان.

وأفادت المصادر بأن الرئيس التركي تناول الاجتماع الثلاثي المزمع عقده على مستوى رؤساء دول تركيا روسيا وإيران بمدينة إسطنبول التركية في أبريل/نيسان المقبل حول سوريا.

وأوضح أن تأسيس لجنة لصياغة الدستور بموجب القرار المتخذ في مؤتمر سوتشي حول سوريا (الذي عقد يناير/كانون الثاني الماضي) من شأنه أن يساهم بإحياء مفاوضات جنيف، وفق المصادر ذاتها.

كما تطرق إلى عملية غصن الزيتون الجارية ضد العناصر الإرهابية في منطقة عفرين شمالي سوريا، تهدف للقضاء على التهديدات الموجهة ضد الأمن القومي التركي، وستساهم في إرساء السلام والأمن لسكان المنطقة.

وفي 20 يناير/كانون الثاني، أطلقت قوات الجيش التركي عملية "غصن الزيتون" العسكرية، ضد إرهابيي (بي كا كا/ب ي د/ي ب ك) و(داعش) في مدينة عفرين شمالي سوريا، وقد أكدت حرصها على اتخاذ كافة التدابير اللازمة للحيلولة دون إلحاق أضرار بالمدنيين.

وتسعى تركيا من وراء هذه العملية إلى إرساء الأمن والاستقرار على حدودها وفي المنطقة، وذلك في إطار حقوقها النابعة من القانون الدولي، وقرارات مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب وحق الدفاع عن النفس، المشار إليه في المادة 51 من اتفاقية الأمم المتحدة، مع احترام وحدة الأراضي السورية.


اقرأ أيضاً| الجيش التركي يعلن سيطرته على الطرق الواصلة لعفرين السورية 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com