كوريا الشمالية تتنازل مقابل ضمان أمنها

كوريا الشمالية تتنازل مقابل ضمان أمنها

نيو ترك بوست -

تباحثا الكوريتان على إجراء قمة على الحدود المشتركة في شهر إبريل القادم، عقب لقاء زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ، لتوافق الأخرى على نزع السلاح النووي بشرط الحفاظ على أمنها.

ومن جهته أوضح مستشار الأمن القومي في كوريا الجنوبية تشونغ اوي يونغ أن كوريا الشمالية وافقت على نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة، ولكن بشرط تأمين أمنها ونظامها.

وخرج اللقاء بينهما باتفاق على عقد قمة بين الطرفان في بانمونجوم نسبة للمدينة التي وقع فيها الاتفاق، وتعتبر القمة المنوي عقدها الثالثة بين الكوريتين اللتان تتواصلان في حرب منذ عام 1953.


اقرأ المزيد| كوريا الجنوبية تزور شقيقتها الشمالية لموافقتها بعقد مباحثات مع أمريكا


ويشار أن القمتين جرتا في 2000 وعام 2007 في عهدين من الرؤساء المختلفان.

وأفاد مستشار الأمن القومي في الجنوب أن الطرفان وافقا على إجراء أول مكالمة هاتفية قبل القمة الثالثة.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com