قطر ترفع سقف استثماراتها في تركيا

قطر ترفع سقف استثماراتها في تركيا

خصصت قطر ما يقرب من 300 مليون دولار وذلك بهدف دعم نمو وتطور فرعها المملوك لها ألترناتيف بنك في تركيا جاء ذلك وفقاً لما أعلنه الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك التجاري القطري جوزيف أبراهام صحيفة "جالف تايم القطرية".

وقال أبراهام "استثمارنا في ألترناتيف بنك الذي يصل إلى نحو مليار دولار يمثل أعلى استثمار للقطاع الخاص القطري في تركيا."

وأكد أبراهام أن استثماراتهم في تركيا مستمرة وترفع قيمة الاقتصاد بين البلدين، مشيراً إلى مساعيهم الجادة بنقل خبراتهم الدولية بهدف نقل ألترناتيف بنك إلى مرحلة جديدة من النمو المستدام التي تدعمها حكومة الشركات القوية.

وأشاد بالعلاقة القطرية التركية لافتا أن البلدين يتمتعان بعلاقة استراتيجية قوية إضافة إلى العلاقات الاقتصادية التي تزداد قوة أكثر من أي وقت مضى

وقال أبراهام أن فرص التعاون بين البلدين شهدت زيادة بشكل ملحوظ والبنك التجاري و"ألترناتيف بنك" هما من القنوات الطبيعية لذلك التعاون.

وأشار خلال حديثه أن استضافة قطر لكأس العالم لكرة القدم 2022 سيؤثر على تدفق التجارة والاستثمار وخاصة مع اهتمام قطر بتنويع وبناء اقتصادها وبنيتها التحتية.

وأكد أبرهام على أهمية وجود البنك التجاري القطري وألترناتيف بنك في تركيا حيث سيشكلان قوة طبيعية لدفع تشجيع التدفقات التجارية والاستثمارية منوهاً أن هذا سيساهم في دفع عجلة الاستثمارات القطرية في تركيا.


إقرأ المزيد| أكثر من 205 شركة تركية متواجدة في السوق القطرية 


وقال أبراهام من الضروري أن يكون هناك قنوات طبيعية لتلك الاستثمارات.

وفيما يتعلق بتركيا بين أبرهام أن تركيا تتمع بكثير من المقومات في العديد من المجالات لذا فالفرصة كبيرة بفتح باب الشراكة بينها وبين قطر.

وختم أبراهام حديثه مبيناً المجالات التي سيركز عليها ألترناتيف بنك قائلاً:"سنركز على الخطط التجارية بالرغم من امتلاك البنك العديد من القدرات الشاملة"

وبين أن الفرص المتاحة كثيرة لفتح باب التعاون بين الشركات مؤكداً أن تركيا لديها اقتصاد كبير ومتنوع وهناك العديد من الشركات التركية التي تتطلع للتصدير ولها احتياجاتهم المصرفية، مؤكداً أن قطر قادرة على تقديم الخدمات لتركيا بشكل فعال .

جدير ذكره أنه في عام 2016 أصبح البنك التجاري القطري المالك الوحيد لبنك ألتريناتيف التركي وكان قبل ذلك صاحب الحصة الأكبر في البنك التركي بنسبة 75%.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com