مفاجأة سارة لعشاق "عمار الكوسوفي"

مفاجأة سارة لعشاق "عمار الكوسوفي"

سيكون الجمهور العربي على موعد مع  مسلسل “محمد فاتح العالم”، الذي يحكي سيرة حياة واحد من أهم سلاطين الدولة العثمانية، السلطان محمد الفاتح , وستبدأ أولى حلقاته، مساء يوم الثلاثاء 20 مارس/آذار 2018، على قناة kanal d التركية.

وسيُبث المسلسل بالتزامن مع مسلسلات قوية تُبث على القنوات الأخرى، في ذات الوقت الذي سيبث فيه، ويبدو أنها ستكون منافسة قوية له في تلك الليلة.

ومن ضمن المسلسلات التي ستنافس للحصول على أعلى نسب مشاهدة مسلسل “جرائم صغيرة”، و”مسلسل قطاع الطرق لن يحكموا العالم”، ومسلسل “امرأة”.


إقرأ أيضا/ أسبوع حافل بأخبار سارة ومحزنة لفنانين أتراك


وبثَّت القناة الإعلان الثاني للمسلسل، الذي يتذكر به السلطان لحظات وفاة والده ووصيته.

وإلى جانب الممثل الكبير كنان اميرزالي أوغلو، الذي يجسد دور السلطان محمد الفاتح، يمثل العديد من نجوم الفن التركي الكبار.

ويمثل هذا الكادر القوي سيرة وانتصارات حياة واحد من أشهر الشخصيات التاريخية، الذي خطَّ التاريخ اسمه بحروف من ذهب

ويشتهر الفنان كنان اميرزالي أوغلو في الوطن العربي بأدوار عديدة، في مسلسلات “القبضاي”، و”إيزل”، و”دموع الورد”.

كما تلقَّى كنان العديد من التدريبات لحمل الأسلحة وركوب الخيل، وكذلك نقص العديد من الوزن، لكل تلائم الشخصية دور السلطان الشاب.

وكان من المفترض أن يبث مسلسل الفاتح عام 2017، إلا أنه تم إلغاء الحلقة الأولى بعد تصويرها، بسبب ما وُصف بـ”رداءتها”، وكانت قد كلفت ما يقارب 2 مليون ليرة، كما تم تغيير المخرج بآخر.

وتم تحديد موعد المسلسل الساعة الثامنة يوم الثلاثاء من كل أسبوع، بالتوقيت المحلي، وكان الجمهور مترقباً، في حال تم تحديد وقت البث في ذات اليوم الذي يبث فيه مسلسل “قيامة أرطغرل”، حيث كان من المتوقع أن تحدث بينهما منافسة شديدة في نسب المشاهدة.

الجدير بالذكر أنه حتى الآن لم تعلن أي شبكة أو قناة بث عربية عن عرضها لهذا العمل الملحمي، والذي ياتي عرضه بعد فترة وجيزة على قرار مجموعة (إم.بي.سي)، أكبر مجموعة بث تلفزيوني وإذاعي خاصة في العالم العربي، عدم بث الأعمال التركية على شاشاتها، بناءً على تلقيها أوامر بذلك، تتزامن مع تصاعد التوتر بين أنقرة وبعض الدول العربية.

إيقاف عرض المسلسلات على القنوات قد لا يحدث أزمة كبيرة للجمهور العربي، والذي كان ينتظر انتهاء عرض المسلسل في تركيا لدبلجته وعرضه على شاشة القنوات العربية، هذا الأمر كان يأخذ وقتاً طويلاً، ما جعل عشاق الدراما التركية يهاجرون إلى البديل.

مواقع عدة معروفة ومنتشرة في العالم العربي، أصبحت وجهة الكثيرين ممن يفضلون مشاهدة حلقات مسلسلاتهم فور الانتهاء من عرضها على الشاشات التركية وبجودة عالية، إذ تتولى هذه المواقع ترجمة المسلسلات بسرعة وعرضها بشكلٍ غير قانوني.

ومن المتوقع أن تستغل قنواتٌ عربية أخرى الأزمة التي أثارتها MBC وحلفاؤها مع صنّاع الدراما التركية، سيما مع العائدات التجارية الكبيرة التي يدرّها عرض المسلسلات على القنوات التلفزيونية.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com