صور وتفاصيل جديدة لضحايا الطائرة المتوجهة إلى تركيا

صور وتفاصيل جديدة لضحايا الطائرة المتوجهة إلى تركيا

قالت وسائل إعلام تركية أنه تم التعرف على هوية ضحايا الطائرة الخاصة التي سقطت أمس الأحد جنوبي ايران.

وذكرت ذات المصادر أن عدد ركاب الطائرة الـ11 لقوا حتفهم جميعاً، وكانت تقل الطائرة مينا بشاران (28 عاماً) ابنة رجل الأعمال حسين بشاران  و7 من صديقاتها، وقائدا الطائرة ومضيفة وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية فارس.

وبينت الصحف التركية أن مينا كانت تعد نفسها للاحتفال بزفافها الشهر القادم ، وكانت في رحلة مع صديقاتها عائدة من دبي حيث أقمن حفلة وداع عزوبية .

وفي وقت سابق أمس السبت شاركت مينا أصدقائها صوراً على حسابها في موقع إنستغرام،لها ولصديقاتها الـ7 وذلك خلال وجودهن في فندق وان أند أونلي رويال ميراج” الفاخر في دبي، وكانت هذه الصورة هي الأخيرة المنشورة لهن قبل سقوط الطائرة.

بدورها قالت الإمارات في أول تعليق لها على حادثة سقوط الطائرة التركية الخاصة التي أقلعت من أراضيها أن الطائرة تحطمت فوق الأجواء الإيرانية وهي في طريقها إلى اسطنبول ليست مسجلة في الإمارات وذلك بحسب ما أعلن عنه مصدر في الهيئة العامة للطيران المدني.

يشار إلى أنه الجهة التي ستتولى التحقيق هي بلد التسجيل والدولة التي وقعت فيها الحادثة إلى جانب الشركة المصنعة وفقاً لمعايير منظمة “إيكاو”.

ووفقاً لمصدر ذاته لفت إلى أن الطائرة مُسجلة في تركيا، وكانت تقل 6 ركاب أتراك، وراكبين من الجنسية الإسبانية.


إقرأ المزيد| تحطم طائرة تركية في جنوب غرب إيران 


جدير ذكره أن حسين باشاران والد مينا، شغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة باقران ياتيرم القابضة، التي تعمل في قطاعات مختلفة

وفي وقت سابق من عام 2013 أصبحت مينا عضواً في مجلس إدارة مجموعة باقران بحسب ما ذكرته صحيفة البيان الإماراتية وأشارت ذات المصادر إلى أن مينا كانت تستعد لتولي منصبها من والدها.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com