الهلال الأحمر التركي يواصل تدعيم التعايش بين الأتراك والسوريين

الهلال الأحمر التركي يواصل تدعيم التعايش بين الأتراك والسوريين

في إطار مبادراته المتواصلة , يستمر الهلال الأحمر التركي في تقديم الدعم النفسي والمهني وتنظيم فعاليات ترفيهية، للعائلات السورية التي عانت ويلات الحرب.

وافتتح الهلال الأحمر في يناير/ كانون ثاني الماضي، “مركز الهلال الأحمر الاجتماعي” في مدينة “ريحانلي” بولاية هطاي جنوبي تركيا، وبدأ في تقديم خدماته للأتراك والسوريين، من مختلف الأعمار، وأسهم في زيادة التعايش بين الجانبين

ويقدم المركز خدمات الدعم النفسي، ودورات في اللغة التركية والخياطة والتطريز وغيرها من المجالات المهنية، بالإضافة إلى تنظيم رحلات وأمسيات سينمائية وفعاليات رياضية وتعليمية.


إقرأ أيضا/ الهلال الأحمر التركي يدعم327 عائلة سورية


وقال مدير المركز مصطفى شاهين فرات، في حوار مع الأناضول إن المركز لديه ثلاثة أهداف رئيسية؛ الأول هو تدعيم التعايش والاندماج بين الأتراك والسوريين، وتطوير مصادر الدخل.

وأضاف أن المركز يقوم في إطار تحقيق الهدف الأول بتقديم دورات مهنية مختلفة، وتنظيم رحلات للأماكن التاريخية يشارك بها السوريون والأتراك من أهالي المنطقة.

ويتمثل الهدف الثاني للمركز، وفقا لفرات، في تقديم الدعم النفسي من قبل أخصائيين نفسيين يعقدون جلسات علاجية لمن هم بحاجة للدعم، وكذلك تنظيم دورات رعاية نفسية أولية للتغلب على الآثار السلبية للحرب

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com