تأسيس لوبي تركي في الولايات المتحدة لتعزيز التجارة بين البلدين

تأسيس لوبي تركي في الولايات المتحدة لتعزيز التجارة بين البلدين

نيو ترك بوست -

تستعد جمعية رجال الأعمال الأتراك والأمريكان، لتأسيس لوبي في الولايات المتحدة الأمريكية؛ من أجل تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين، ودعم رجال الأعمال الأتراك.

وقال رئيس جمعية رجال الأعمال الأتراك والأمريكان، علي عثمان أكات، إن الجمعية تخطط لإنشاء لوبي في الولايات المتحدة بهدف التحرك الجماعي في السوق الأمريكية.

وأوضح بأن "الولايات المتحدة الأمريكية، تحتوي اليوم على شركات كثيرة أصحابها أتراك، إلا أننا عندما نتحدث إليهم، يعرفون أنفسهم على أنهم أصحاب شركات أمريكية، لأنهم نسوا كونهم أتراك"،

"نهدف من خلال مشروع اللوبي التركي لزيادة حجم التبادل التجاري مع أمريكا بشكل يليق بعلاقات التحالف بين البلدين، المهم هنا إنتاج سلع تقابل تطلعات المستهلك الأمريكي، ما من شأنه أن يوفر لنا فرصة دخول قوي إلى السوق الأمريكي البالغ قيمته قرابة 3.8 ترليون دولار".

واقع التبادل التجاري بين البلدين

بلغ حجم الصادرات التركية إلى الولايات المتحدة خلال العام المنصرم 7.5 مليارات دولار، مقابل 8.5 مليارات دولار سجلتها الصادرات الأمريكية إلى تركيا.

ويتوقع "أكات" ارتفاع حجم الصادرات التركية إلى الولايات المتحدة بنسبة 10%-15% خلال العام الجاري، و بنسبة 100% خلال السنوات الخمس القادمة، في حال استمرار الظروف الحالية.

وأوضح بأن الولايات المتحدة في عهد الرئيس دونالد ترامب بدأت بفرض عقوبات على دول ترتبط معها بعلاقات تجارية هامة مثل المكسيك والصين، وأن هذا الوضع سيصب في مصلحة تركيا.

وأكد بأن "المنتجات التركية لم تتعرض للتضييق في السوق الأمريكية خلال أزمة التأشيرة بين البلدين"، وأضاف "يمسك المستهلك الأمريكي السلعة بيده ويعاينها ليرى إن كانت مطابقة للمعايير الأمريكية، وإن كانت مرخصة من قِبل هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية أم لا، دون أن ينظر إلى المشاكل بين بلاده وتركيا مثلا لدى اختيار المنتجات".

ودعا أكات الصناعيين ورجال الأعمال الأتراك إلى دراسة السوق الأمريكي، والإحاطة بمعاييره، الأمر الذي من شأنه زيادة حجم التجارة بين البلدين.

وشدد على ضرورة الموائمة بين المنتجات التركية و معايير السوق الأمريكية، قائلاً "نظام السوق الأمريكية عملي للغاية، وإذا ما تم تجاوز هذه العوائق سنحقق نموا سريعا في حجم الصادرات إليها".

وأضاف أن الكثير من الأتراك يستصعبون إجراءات التجارة الخارجية، لافتا إلى أن وجود عدد من القنوات التركية التي يمكنهم الاستعانة بها في هذا الإطار مثل مجلس المصدرين الأتراك، ووزارة الاقتصاد.

وبيَّن المسؤول التركي بأن "رجال الأعمال الأتراك يعتقدون أن التصدير إلى الولايات المتحدة أمر صعب للغاية، بحكم البعد الجغرافي بين البلدين، إلا الوضع ليس كذلك، حيث يمكن للمنتجات التركية أن تصل إلى مناطق نيويورك وميامي خلال يوم واحد فقط بواسطة الشحن الجوي".

وبخصوص الشحن البحري، لفت أكات إلى إن المنتجات التركية تصل للسوق الأوروبية خلال 3 أيام، إلا أن أنها تستغرق حوالي 10 أيام مع إجراءات الجمارك، مشيرا إلى أنه يمكن لهذه المنتجات أن تصل إلى نيويورك بالشحن البحري خلال (20-25) يوما، إذ تبدأ إجراءات الجمارك في أمريكا اعتبارا من لحظة تحميل المنتجات إلى البواخر في تركيا.


اقرأ أيضاً| ارتفاع حجم التبادل التجاري بين تركيا والولايات المتحدة بنسبة 16.6% 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com