مغارة "غيليندره" التركية شاهدةٌ على العصر الجليدي

مغارة "غيليندره" التركية شاهدةٌ على العصر الجليدي

نيو ترك بوست -

إذا ما توجهت إلى ولاية "مرسين" جنوبي تركيا، ستجد الكثير من الأماكن التي تستحق الزيارة، والتي من أبرزها مغارة "غيليندره"، التي تقف شاهدة على العصر الجليدي ومن أفضل الأماكن التي حفظت البيانات الهيدرولوجية والجيولوجية لذلك العصر.

ويبلغ طول المغارة أفقيا 555 مترا، وعمقها 46 مترا، وتقع على ارتفاع 45 مترا عن سطح البحر، وينزل الزوار إلى المغارة عبر درج مكون من 560 درجة، ونظراً لوجود مياه في قاع المغارة، يطلق البعض عليها "بحيرة المرآة".

ويقول باحثون، إن بقاء أجزاء من المغارة تحت الماء، تسبب في بقاء الصواعد والهوابط التي تتخذ أشكالا متنوعة، حتى عصرنا الحاضر على حالتها الأولى دون أن تتأثر بالتغيرات الجوية عبر العصور الجيولوجية.

وفي عام 1999، اكتشف أحد الرعاة المغارة التي تدهش زوارها بضخامتها والتشكيلات الصخرية الفريدة التي تحفل بها، التي من المرجح تشكلها في الفترة الانتقالية بين العصر الجليدي والعصر التالي له.


اقرأ أيضا| جزيرة "تشارباناك" التركية طبيعة خلابة تسحر الناظرين 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com