رئيس الشؤون الدينية التركية يصنف الإسلاموفوبيا كجريمة ضد الإنسانية

رئيس الشؤون الدينية التركية يصنف الإسلاموفوبيا كجريمة ضد الإنسانية

نيو ترك بوست -

أكد رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش اليوم الاثنين على أنه من الضروري تصنيف الإسلاموفوبيا كجريمة ضد الإنسانية، وذلك خلال كلمة له في مؤتمر الأقليات المسلمة في العالم في اسطنبول.

وأوضح أرباش أن على المسلمين التحضير لخطاب آخر وخطة لمكافحة الإسلاموفوبيا، لتنفيذها عالمياً.

وقال أرباش:" أنه يجب على علماء المسلمين أن يقفوا ضد التكفير لتفسير الإسلام، وأن يلتزمون بالخطاب الديني المعتدل".


اقرأ المزيد| أردوغان يستقبل أمين عام الناتو في المجمع الرئاسي


وأضاف أرباش أن السنوات الأخيرة عاصرت فتنة وتفرقة مذهبية في العالم الإسلامي.

ويشار أن المؤتمر الذي باشر اليوم سيستمر إلى 19 إبريل الحالي بحضور 250 شخصية من 100 دولة.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com