منتجات شركة غوغار التركية طبيعية 100%

منتجات شركة غوغار التركية طبيعية 100%

أكد عبد الباقي آكيوز (45 عاما) من ولاية طرابزون (شمال)، صاحب شركة "غوغار التركية المتخصصة في صناعة التحف والديكورات الفنية والأدوات المكتبية من الأخشاب والمواد الطبيعة أن الشركة تسعى للعودة للحياة الطبيعية بعيداً عن المنتجات الكيميائية التي غزت العصر الحالي.

ومن خلال اعتماد صناعاتها على الأخشاب والجوز والكستناء والبلوط في صنع منتجاتها من التحف والديكورات تشبع حنين الانسان للطبيعة وفقاً لما أشار إليه أكيوز للأناضول.

ويقول صاحب الشركة التي تقع في مدينة إسطنبول بالقسم الآسيوي أن الشركة استمدت اسمها من آلة كانت تستخدم لقطف البندق بمنطقة البحر الأسود.

وتمتلك شركة "غوغار" معرض منتجاتها الفنية وإلى جانب ذلك تحرص الشركة على عرض منتجاتها عبر شبكة الانترنت .

وحول مسيرة عمله يقول صاحب شركة غوغار بدأ العمل في هذه المهنة عندما كان عمره 28 عاماً وعقب انهاء دراسته الجامعية بدأ العمل لسنوات في القرطاسية والطباعة وتابع مضيفاً أنه بفضل عمل والده بالنجارة حصل منه على فكرة جيدة حول الأخشاب قبل أن يتخذ من صناعة بعض المنتجات هواية له.

وأشار أكيوز أنه تابع طريقة في هذه التجارة وما شجعه على ذلك أيضاً مشاركة منتجاته في معارض كانت تقام في إسطنبول .

وأكد صاحب الشركة أن شركته تستخدم في صناعة منتجاتها، الخالية من المواد والدهانات الصناعية، أخشاب الجوز والبلوط والكستناء والصنوبر إضافة لأنواع أخرى من الأخشاب القاسية التي يتم استيرادها من إفريقيا.


إقرأ المزيد| تسهيلات جديدة في قوانين تأسيس الشركات بتركيا


منوهاً أن منتجات الشركة بعيدة كل البعد عن المواد الكيميائية قائلاً: "نستخدم من أجل تلميع التحف والديكورات دهانات طبيعية محلية الصنع وأخرى مستوردة نلون بها منتجاتنا حتى لا تلحق أي ضرر بصحة مستخدمها".

وبين أكيوز أن أهمية عملهم في الشركة تكمن في اقبال العديد من الناس على اقتناء التحف والهدايا القيمة التي تبقى طول العمر وهو ما يميز منتجاتهم، منوها أن كل قطعة لها قصة مختلفة عن الأخرى بالإضافة إلى ذلك يتم بذل كثير من الجهد الكبير للوصول إلى الصيغة النهائية التي تصل فيها التحفة بصورتها النهائية للناس.

ومن أهم منتجات الشركة أدوات مكتبية للطلاب، والطاولات الخاصة بمزهرية الورد، إضافة للساعات العثمانية ذات الخشب القيم والأرقام العربية، والمرايا ذات الإطارات الخشبية بحسب أكيوز

جدير ذكره أن تحف "غوغار" لا تقتصر على تركيا فحسب فهي تشارك في فعاليات ومهرجانات عربية إلى جانب ذلك تستقبل طلبات فردية من خارج تركيا وذلك من خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" وموقع الشركة الالكتروني الذي يعمل في الوقت الحالي بعدة لغات من بينها العربية بالإضافة إلى اعتماد نظام للدفع الإلكتروني.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com