اغتيال عالم فلسطيني في العاصمة الماليزية وعائلته تتهم الموساد

اغتيال عالم فلسطيني في العاصمة الماليزية وعائلته تتهم الموساد

نيو ترك بوست -

أفادت الشرطة الماليزية في مدينة جومباك أن مسلحان مجهولان أقدما على اغتيال الأكاديمي الفلسطيني د. فادي محمد البطش (35 عاما) من بلدة جباليا شمال قطاع غزة أثناء توجه لصلاة الفجر اليوم السبت في المسجد القريب من منطقة سكنه في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وبحسب قائد شرطة المدينة داتوك سيري مازلان لازم،أفاد بأن بالمهاجمين استهدفا البطش بأكثر من 14 رصاصة احداهما أصابته في رأسه مما أدى إلى مقتله على الفور.

ولفت قائد الشرطة إلى أن التحقيقات مستمرة لمعرفة ملابسات الحادثة والوصول إلى الجناة .

وبحسب شهود عيان في المنطقة أشاروا إلى ملامح المهاجمين قائلين لم تكن ملامحهم آسيوية وإنما كانا ضخمين وذوي بشرة شقراء، وأنهما مكثا مدة طويلة أمام المسجد يتفحصان المصلين.


إقرأ المزيد| فلسطين تطالب بتحقيق جنائي دولي في جرائم الاحتلال الإسرائيلي 


بدورها عائلة البطش أعلنت في بيان صحفي أنها تتهم الموساد الإسرائيلي بالوقوف وراء هذه الجريمة وقالت في بيانها" نحن كعائلة نتهم جهاز الموساد الإسرائيلي بالوقوف خلف حادثة اغتيال الدكتور فادي الباحث في علوم الطاقة".

ووجهت طلب سريع للسلطات الماليزية بفتح تحقيق لكشف الجهة المتورطة بالاغتيال قبل تمكنهم من الفرار.

وبحسب المصادر الفلسطينية قالت أن د. فادي البطش 35 عاماً حاصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة الإلكترونية- محاضرا في جامعة ماليزية خاصة ، وهو متزوج وله ثلاثة أطفال.

كما أفادت ذات المصادر أن البطش كان إمام لمسجد العباس، ويعمل مع جمعية MyCare الخيرية في ماليزيا

وذكرت المصادر أن البطش تمكن خلال مسيرته العلمية من الحصول على عدة جوائز علمية أبرزها جائزة منحة "خزانة" الماليزية عام 2016 كأول عربي يتوج بها وهو عالم متخصص بارع جداً في الهندسة الكهربائية.

وفور وقوع الجريمة تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للشاب وهو ملقى على الأرض والدماء تسيل من رأسه، فيما يتجمهر حوله حشد من الناس قبل قيام سيارات الإسعاف بنقل جثمانه إلى المشفى,

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com