تركيا تسعى لتشجيع السياحة العلاجية من خلال حوافز جديدة

تركيا تسعى لتشجيع السياحة العلاجية من خلال حوافز جديدة

نيو ترك بوست -

سنت تركيا مؤخراً قانون ضريبة القيمة المضافة ومن شأنه هذا القانون أن يساهم في تطوير السياحة الطبية وفقاً لما أعلنه وزير المالية التركي "ناجي أغبال".

وتابع وزير المالية منوهاً إلى أنه تم إصدار تشريع للإعفاء الضريبي على القيمة المضافة للأجانب في تركيا لأجل تقديم خدمات في هذا القطاع.

وتأتي هذه الخطوات التي قامت بها الحكومة التركية لتشجيع ودعم السياحة الطبية بحسب الوزير

وفي هذا الصدد قال "أغبال" بأنهم كانوا يقدمون إعفاء ضريبيا على أرباح الشركات من خلال السياحة الطبية بنسبة 50%، لتشجيع المستشفيات الخاصة على جلب المرضى من الخارج.

ولفت خلال حديثه أن السياحة الطبية تعتبر مجالات متنامياً، وأشار إلى أن هناك إقبال من سكان العالم على السياحة العلاجية وتبحث عنه بأقل التكاليف، وتلعب تركيا دور كبير في هذا المجال بسبب الطواقم والمنشآت الطبية المؤهلة، إضافة إلى الميزات الطبيعية كالشمس".

وبين الوزير ان الإجراءات التي اتخذتها الحكومة التركية كإعفاء القيمة المضافة ساهم في دعم قطاع السياحة الطبية وجعل تركيا أكثر البلدان ملائمة التي يقصدها السياح بغرض العلاج.

وكشف أغبال أن هناك خطط تعمل على تركيا على تجهيزها تمهيد الطريق أمام القطاع الخاص وتطوير السياحة الصحية بشكل مؤسساتي.

ومن هذه الحوافز التي تعمل وزارة الاقتصاد التركية عليها توفير خصم ضريبي إضافي وإعفاء من ضريبة القيمة المضافة عن طريق تحديدها في نظام الحوافز الاستثمارية.

وأعلن الوزير أن بلاده بصدد إضافة حوافز استثمارية معنية بالقطاع الخاص للسياحة الطبية.

كما أشار أغبال إلى أن هناك استثمارات جدية في مستشفيات المدينة وقال الوزير لدينا الفرص لتقييم تلك الاستثمارات وإدخال العملات الأجنبية للبلاد بهذه الطريقة، وكذلك إيجاد فرص توظيف استثنائية في مجال الصحة،مؤكداً أن الجهود مستمرة على كافة الأصعدة لدعم قطاع السياحة العلاجية.


إقرأ المزيد| سياح من 70 دولة اختاروا تركيا لزراعة الشعر خلال 2017 


يشار إلى أن تركيا تمكنت عام 2017 من تحقيق أعلى مستوى من النجاح في السياحة العلاجية بحسب ما أكدته عضو مجلس تنمية السياحة الطبية التركية "أوزليم صفية كورت".

وقال كورت شهدت البلاد زيادة في السياحة الطبية، بنسبة 31 بالمئة، ليتجاوز عدد السياح لقطاعات الصحة مليون زائر، مما أدى بدوره إلى تدفق النقد الأجنبي بأكثر من 10 مليارات دولار.

 

 

 

 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com