تشيع جثمان العالم الفلسطيني "البطش" في ماليزيا

تشيع جثمان العالم الفلسطيني "البطش" في ماليزيا

شيعت صباح اليوم الأربعاء جماهير غفيرة جثمان الأكاديمي الفلسطيني فادي البطش في العاصمة الماليزية كوالالمبور تمهيدا لنقله إلى قطاع غزة.

وشارك السفير الفلسطيني لدى ماليزيا أنور الآغا، إلى جانب عشرات من الفلسطينيين والجاليات العربية، في موكب التشيع الذي انطلق من المستشفى في كوالالمبور إلى مسجد "إيدمان" للصلاة عليه.

يذكر أن السفير الفلسطيني لدى القاهرة دياب اللوح أعلن أمس الثلاثاء موافقة السلطات المصرية على إدخال جثمان الشهيد فادي البطش إلى قطاع غزة.

ومن المرتقب أن يتم نقل جثمان الشهيد البطش جواً إلى قطاع غزة عبر مطار القاهرة الدولي، ومنه برا إلى معبر رفح على الحدود المصرية الفلسطينية وذلك بعد الانتهاء من صلاة الجنازة في المسجد المذكور.

جدير ذكره أن البطش تم اغتياله برصاص مجهولين في إحدى ضواحي كوالالمبور أثناء توجهه لأداء صلاة الفجر

بدورها عائلة البطش وجهت أصابع الاتهام للموساد الإسرائيلي وقالت أنه هو المسئول عن اغتيال ابنهم في ماليزيا

من جهتها السلطات الماليزية اتهمت دولة شرق أوسطية معنية بتدمير كفاءات الشعب الفلسطيني "،في حين لم تعلن حتى اللحظة مسؤوليتها عن الحادث.


إقرأ المزيد| اغتيال البطش..حلقة من مسلسل اغتيال العقل العربي 


وبحسب تحقيقات الشرطة الماليزية أعلنت أن شخصين يعتقد بأنهما قتلا العالم الفلسطيني فادي البطش لا يزالان في ماليزيا.

وأشارت أن منفذين الهجوك دخلا ماليزيا في يناير/ كانون الثاني الماضي وبحسب مفتش الشرطة الماليزية محمد فوزي هارون ذكر أن السلطات لم تحدد بعد هوية المشتبهين ولا الجهة التي أتو منها وأفاد أيضاً أن قاتلي البطش استخدما هوية مزورة لدى دخولهما ماليزيا.

وقالت وزارة الصحة الماليزية أمس إنها قدمت تقرير تشريح جثمان الشهيد البطش إلى الشرطة في إطار التحقيقات الجارية للكشف عن ملابسات اغتياله، وقال وزير الصحة الماليزي داتوك سيري سوبرامانيام إن الوزارة تتحفظ على تفاصيل تقرير التشريح لضرورة التحقيقات.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com