جاويش أوغلو يستنكر مساعي فرنسية لحذف آيات قرآنية

جاويش أوغلو يستنكر مساعي فرنسية لحذف آيات قرآنية

نيو ترك بوست -

استنكر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الأحد، مساعي شخصيات فرنسية -بينها الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي- الحثيثة لحذف أيات من القرآن الكريم، واصفاً إياها بـ "العنصرية"، ومؤشراً على التعصب الديني.

وقال جاويش أوغلو، في كلمة ألقاها خلال اجتماع المجلس التشاوري لحزب العدالة والتنمية (الحاكم) بولاية أنطاليا جنوبي البلاد، إن "بعض الوقحين بينهم (الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا) ساركوزي دعوا إلى حذف بعض آيات القرآن الكريم".

وأضاف متسائلا "هل كتابنا المقدس مثل لعبة تركيب الصور المقطعة؟ التي يقوم فيها الشخص بالتبديل والتعديل في أجزاء الصورة حتى يتمكن من تجميعها بشكل صحيح".

وفي ظل زعم المطالبين بحذف أيات قرأنية بدعوى أنها معادية لليهود ومحرضة عليهم، وجه جاويش أوغلو الخطاب إليهم قائلا، "أنتم من اضطهد اليهود على مر التاريخ، على عكس الإمبراطورية العثمانية والجمهورية التركية التي كانت ملجئاً لليهود".

وأكد بأن بلاده  تحترم جميع المعتقدات الدينية، وهي ضد اضطهاد الدولة الإسرائيلية (للفلسطينيين)، وليست ضد اليهود.

وبيّن الوزير التركي، إنه وبالتزامن مع تزايد مستوى العنصرية ومعاداة الإسلام في أوروبا، يزداد تعرض المساجد هناك للاعتداءات.

ونددت قيادات من مسلمي فرنسا بمقال نشرته ، وفي أبريل/نيسان الماضي، نشرت صحيفة "لو باريزين" مقالاً يتضمن مطالبة 300 موقع بينهم مسؤولين فرنسيين، بـ"حذف" آيات من القرآن؛ بدعوى أنها "تحث على قتل ومعاقبة اليهود والمسيحيين والملحدين"،الأمر الذي ندد به مسلمو فرنسا، باعتباره "نوعا جديدا من معاداة السامية".


اقرأ أيضاً| رئيس الشؤون الدينية التركية يصنف الإسلاموفوبيا كجريمة ضد الإنسانية 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com