وزيرة الأسرة التركية تكشف أسباب تعاون تركيا مع غوغل

وزيرة الأسرة التركية تكشف أسباب تعاون تركيا مع غوغل

نيو ترك بوست -

شهدت مدينة إسطنبول الخميس الماضي إطلاق مشروع تعاون بين الحكومة التركية وشركة غوغل الشهيرة وذلك خلال حفل بحضور وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية "فاطمة بتول سايان".

البرنامج يعتمد على تعليم القراءة والكتابة الرقمية للنساء حيث تشمل المرحلة الأولى من البرنامج تعليم النساء اللاتي يعملن كقادة في الأحياء والقرى والنسوة أعضاء مجالس القرى كيفية استخدام التقنيات الرقمية بكفاءة بحسب الوزيرة.

وأشارت سايان أن الهدف من المشروع دمج النساء في هذا العالم الرقمي الذي يشهد التطور باستمرار كما يهدف إلى صقل مهارات النساء ليصبحن أكثر نشاطاً.

وقالت الوزيرة في هذا الصدد: "لا يمكننا الوصول إلى أهدافنا التنموية دون مساهمة المرأة".

وكشفت الوزيرة أن هناك خطط لتدريب 200 ألف امرأة على الأقل بحلول عام 2023 وهو العام الذي يصادف الذكرى المئوية للجمهورية التركية في مختلف فروع التكنولوجيا الرقمية التي تتراوح من الترميز إلى التسويق الرقمي والأمن الإلكتروني.

كما أكدت أنهم بحاجة إلى زيادة وعي النساء ورفع الكفاءة لديهن وخاصة في هذا القطاع.

ونوهت في ختام كلمتها أن بلادها تسعى لرفع معدل التحاق الفتيات في الدراسات الجامعية لتكنولوجيا المعلومات من نسبة 29 %حتى الوصول إلى نسبة 50 %


إقرأ المزيد| غوغل تستحدث منصة جديدة لألعاب الفيديو 


ومن خلال هذه البرامج تسعى تركيا لمحو الأمية عن طريق تعزيز مهارات القوى العاملة النسائية في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وأهم مما يتم مناقشته في فصول محو الأمية الرقيمة كيفية الاستخدام الآمن للإنترنت بالإضافة إلى كيفية استخدام البريد الالكتروني وغيرها الكثير في هذا المجال .

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية تولي أهمية كبيرة بقطاع تكنولوجيا المعلومات وخصصت عدد من البرامج التدريبة للنساء والفتيات التي تناقش العديد من القضايا وهدفت من خلال هذه الفعاليات جذب المزيد من النساء إلى هذا القطاع الذي لا يتوقف عن التطور.

 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com