قطاع غزة: إصابة 3 أشقاء برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال يوم واحد

قطاع غزة: إصابة 3 أشقاء برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال يوم واحد

نيو ترك بوست -

يجمع منزل في قطاع غزة بين ثلاثة أشقاء أٌصيبوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي، وذلك خلال مشاركتهم في مسيرات العودة السلمية قرب السياج الأمني، شرقي محافظة رفح، جنوبي القطاع، في 30 مارس/أذار الماضي.

خلال يوم واحد أصبح الأشقاء الثلاثة محمد الهمص، ووجدي، وعطا الله، من عداد الجرحى ممن هم بحاجة إلى تلقي العلاج والخضوع لعمليات مخاطرها كبيرة.

في البداية أصابت قناصة الاحتلال الإسرائيلي عطا الله (20عامًا) بطلق ناري في قدمه، خلال مشاركته في مسيرات العودة، فأسرع شقيقه محمد (27 عاماً) لإنقاذه ونقله إلى سيارة الإسعاف، ثم عاد ليكمل مشاركته التي توقفت عند إصابته بعيار ناري مُتفجر اخترق قدميه، ما تسبب في أضرار كبيرة فيهما، وجعله أسير كرسيٍ مُتحرك.

ويقول محمد، إن شقيقه عطا الله تمكن من رفع العلم الفلسطيني فوق السياج، فسرعان ما باغته قناصة جيش الاحتلال في مفصل قدمه، وأوضح أنه لم يأبه من المشهد الذي حدث مع شقيقه، وعاد وأصيب بعيار مُتفجر تسبب له في تهتك بالعظام والعضلات والمفصل، وقطع فيما يُسمى الرباط الصليبي في القدم والهلال الداخلي، ولا يزال يحتاج إلى تلقي علاج مخاطرة كبيرة.

وما إن علم شقيقهم الثالث وجدي بنبأ إصابتهم، هرع من منزله إلى السياج الفاصل للبحث عن أخويه، فأصيب هو الآخر في أسفل قدمه بعيار ناري.

حالياً يجلس الأشقاء الثلاثة في منزلهم الكائن في مخيم "يبنا" للاجئين الفلسطينيين وسط مدينة رفح، ويعانون من صعوبات كبيرة في التحرك، إذ يستعين محمد بكرسيٍ مُتحرك تسلمه من إحدى المؤسسات الخيرية، بينما وجدي وعطا الله لا يتحركان بدون عكاكيز.

ويعاني الأشقاء الثلاثة ظروفاً معيشية صعبة، حالهم كحال معظم الشباب في قطاع غزة المحاصر منذ نحو عقد من الزمان، فمحمد خريج تربية رياضية منذ عام 2014، يعرب عن تخوفه من تأثير الإصابة على مستقبله الرياضي.

أما وجدي، يساوره القلق من عدم تمكنه من العودة لعمله في محل تصليح غسالات، لافتاً إلى أن الاحتلال تعمد استخدام رصاص متفجر إزاء المتظاهرين العزل ليشل حياتهم ويزيد من معاناتهم.

وعلى الرغم من تلك الحادثة المأساوية التي أصابت العائلة، يُصر الأشقاء الثلاثة على المشاركة في مسيرات العودة كل يوم جمعة، للتأكيد على حقهم في العودة إلى أراضيهم المحتلة منذ سبعين عاماً.


 اقرأ أيضاً | الطائرات الورقية... إبداع الشباب الفلسطيني الثائر


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com