إسطنبول تستضيف حفل تكريم للمغاربة خريجي الجامعات التركية

إسطنبول تستضيف حفل تكريم للمغاربة خريجي الجامعات التركية

‎على وقع المدائح والابتهالات الدينية، انطلق حفل تكريم الطلبة المغاربة خريجي الجامعات التركية، مساء أمس، على متن سفينة جابت مضيق البوسفور في مدينة إسطنبول.

وشارك في الحفل الذي تنظمه جمعية "الأندلس للعلم والتبادل الثقافي"، بالتعاون مع القنصلية المغربية في إسطنبول، رئيس الجمعية، رضوان اليوسفي، ونائب القنصل المغربي في إسطنبول، بوشعيب التيراري، إضافة إلى طلبة مغاربة في الجامعات التركية، وعائلات تركية، فضلا عن بعض أعضاء الجالية العربية والمغربية.

وانطلاقاً من حرص الجهات القائمة بالفعالية على تعريف الخريجين عن تجارب نظرائهم السابقين، تم عرض شريط فيديو خلال الحفل، لمجموعة من خريجي الجامعات التركية، تحدثوا من خلاله عن تجربتهم في بلاد الأناضول، والامتيازات والفرص التي وفرتها لهم تركيا.

ووجه اليوسفي في كلمة له خلال الحفل، توصيات للطلبة الخريجين، داعياً إياهم إلى مواصلة طلب العلم، ومساعدة الوافدين الجدد.

بدوره أشاد التيراري بالفعالية الاحتفائية، معرباً عن تمنياته بمسار دراسي ومهني للمتفوقين، داعيا الخريجين إلى المساهمة في تنمية المغرب وتقدمه.

أما خريج جامعة صقاريا، في تخصص الهندسة المعلوماتية، عبد الكريم بن كروم، صاحب أعلى معدل عام في الشهادة الجامعية بين أقرانه الخريجين المغاربة، فقال إن "هذا التتويج لم يكن متوقعا بالنسبة لي، وهي مبادرة أسعدتني كثيرا، آملا أن تستمر هذه التكريمات التشجيعية والتحفيزية للطلاب".

وتم تكريم الطلبة الأوائل ممن حصلوا على أعلى معدل عام في الشهادة الجامعية، وكانت تذكرة طائرة من إسطنبول إلى المغرب، من نصيب الحاصل على أعلى معدل عام في الشهادة الجامعية، وجهاز لوحي (تابليت) لثاني أعلى معدل، مع تخصيص رحلة داخل المغرب لمدة 5 أيام للطلبة المتفوقين.

وفي عام 2017 تم تأسيس "جمعية الأندلس للعلم والتبادل الثقافي"، على يد مجموعة من الشباب المغاربة في تركيا، بهدف نشر ثقافة العلم والمعرفة من خلال تنظيم لقاءات علمية ودورات تكوينية وأنشطة ثقافية، يلتقي فيها فئات مختلفة من الجالية المغربية والمجتمع التركي وغيرها من الجاليات لتبادل الخبرات والتجارب.


اقرأ أيضاً | المغرب يحتضن “ملتقى الجامعات التركية” الثالث 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com