تركيا تعتزم افتتاح أكبر مشفى في العالم

تركيا تعتزم افتتاح أكبر مشفى في العالم

نيو ترك بوست -

 يعتزم حزب العدالة والتنمية إنشاء أكبر مشفى مؤلف من كتلة بناء واحد في العالم وأكبر مشفى عام في تركيا .

جاء ذالك ضمن برنامجه الانتخابي حيث صرح عن إنجاز مشاريع مشافي المدن الكبرى ذات الـ3500 سرير مثل مشفى باشاك شهير وسنجق تبة في إسطنبول ومشفى مرسين واسبارطة ويوزغات.

وتعد مشفى المدينة في أنقرة بيلكنت إحدى هذه المشاريع التي بدأ العد التنازلي لافتتاحه حيث سيوضع أول قسم في الخدمة خلال الأيام القليلة القادمة.

ويتضمن بناء المشفى الذي بلغت المساحة المغلقة الكلية له 1.312.349 م2 ، في القسم العام 3804 سرير، 735 عيادة، 128 غرفة عمليات، 22 وحدة تصوير أوعية، 107 وحدة تنظير، 38 وحدة غسيل كلى، 128 وحدة علاج كيميائي، 120 وحدة تشخيص، 628 وحدة تشخيص مبدئي، 12 وحدة فرز مرضى، 224 سرير طوارئ، 12 غرفة عزل طوارئ، 24 غرفة صدمة نفسية، 32 وحدة تداوي عام، 3 وحدات جراحية صغيرة.

وأكد الحزب أن المشفى سيقدم خدمة لـ100 مريض يومياً سيديره مديران تنفيذيان و6 رؤساء أطباء وستتكون الكوادر الإدارية والخدماتية (للقيام بأعمال التنظيف وتحضير الطعام والغسيل والكوي والكراجات وتوجيه المرضى) فيما عدا الكادر الصحي من 1500 شخص.

وذكر الحزب أنه تم تمويل بناء المشفى من 8 بنوك محلية وعالمية بمبلغ وصل إلى 890 مليون يورو .

في السياق ذاته قال مستشار وزير الصحة البروفسور أيوب غوموش  :“تم الانتهاء من أعمال البناء تماماً واقتربنا من الانتهاء من شراء التجهيزات وحتى لا تحدث فوضى في عمليات الانتقال تم تقسيمها إلى عدة مراحل وأقسام والعمل جاري على افتتاح المشفى وتقديم خدماتها للمواطنين في الأيام القليلة القادمة”.

ولفت غوموش إلى أن المشفى يتألف من 6 كتل بناء متصلة هي كتل: السيدة زبيدة، زكائي طاهر، العينات، العظماء، الاختصاصات العليا، وسيكون مشفى اتاتورك للأبحاث والتعليم الذي بقي ضمن حرم المشفى الجديد أول المنتقلين إلى المبنى الجديد.

كما أن البناء القديم لمشفى أتاتورك سيتم هدمه وضمه إلى حرم المشفى، وكل كتلة بسعة 600 سرير تقريباً وسيقدم خدمة لـ 100 ألف مريض يومياً.

ويذكر أن الطابق الأرضي للكتل البنائية الستة متصلة ومشتركة مع بعضها البعض وستكون مخصصة لغرف العمليات وغرف العناية المشددة.

سيتم تعيين رئيس أطباء لكل كتلة سيقوم بالإشراف على طاقم الأطباء والتمريض وبالتالي سيكون هناك 6 رؤساء أطباء.

وعلى الصعيد ذاته سيتم تعيين مدير تنفيذي للأعمال الإدارية من قبل وزارة الصحة وسيتم تعيين مدير من قبل الشركة المُشغِلة.

الجدير بالذكر أن وزارة الصحة ستوقع عقد استثمار مع الشركة المشغلة لمدة 25 عام، ويتضمن عقد الإدارة تفاصيل كثيرة ودقيقة مثل فرض عقوبات متبادلة في حال حصول أي تأخير، خلال كم دقيقة سيتم وضع الجهاز المُعطل بالخدمة من جديد، حتى آلية تغيير المصباح ورد في العقد.


أقرأ ايضاً|تركيا تخطط لتجهيز 3 أنفاق عملاقة جديدة 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com