ترامب وكيم يطويان الماضي بتوقيع وثيقة تاريخية

ترامب وكيم يطويان الماضي بتوقيع وثيقة تاريخية

نيو ترك بوست -

توصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في ختام قمتهما التاريخية في سنغافورة، الْيَوْمَ الثلاثاء، إلى وثيقة مشتركة وصفت بالشاملة والتاريخية، تمهد لنزع أسلحة بيونغ يانغ النووية.

 وتعهد كيم في الوثيقة المشتركة الموقعة مع ترامب "بنزع كامل للأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية"، كما تنص الوثيقة على "ضمانات أمنية أميركية لبيونغ يانغ".

وعقب توقيع الوثيقة، أكد ترامب في تصريحات للصحفيين، بأن خطوات نزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية ستبدأ قريبا، مشيرا إلى وجود كثير من النوايا الطيبة، والروابط الخاصة في شبه الجزيرة الكورية.

فيما أوضح كيم بأن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية وقعتا وثيقة تاريخية ضمن فصل جديد من العلاقات بين البلدين، وأعرب عن شكره للرئيس الأمريكي الذي جعل القمة أمرا ممكنا.

وامتد اللقاء الثنائي بين ترامب وكيم لنحو ساعة كاملة بحضور المترجمين فقط، ودون حضور أي مسؤول من البلدين، بعد ذلك جرت محادثات موسعة، انضم فيها  إلى ترامب وزير الخارجية مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي، بينما شمل فريق كيم مدير المخابرات العسكرية السابق كيم يونج تشول ووزير الخارجية ري يونج هو ونائب رئيس حزب العمال الحاكم ري سو يونج.

وناقشت القمة 3 مسائل هي نزع السلاح النووي وضمان أمن كوريا الشمالية والإجراءات التي سيتخذها الطرفان لتنفيذ التزاماتهما في إطار اتفاقهما.

وتطالب واشنطن بيونغ يانغ بالتخلي الكامل عن برنامجها النووي والكشف عنه، إضافة إلى تقديم ضمانات بعدم السعي مجددًا لامتلاك سلاح نووي.

وتعهدت واشنطن بتقديم "حماية" بيونغ يانغ  حال تخليها عن البرنامج النووي،  فضلاً عن تقديم مساعدات اقتصادية إلى بيونغ يانغ، فيما تؤكد الأخيرة أنها تريد التخلي عن برنامجها النووي، لكن على مراحل.


اقرأ أيضاً | ترامب يهبط بسنغافورة لإجراء القمة العالمية 


 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com